الأنظمة الغذائية لفقد الوزن والوقاية من الأمراض

الأنظمة الغذائية الصحية ليست فقط لفقد الوزن ولكنها تجعل الجسم أكثر صحة أيضًا وتقي من بعض الأمراض، ولكن عليك اختيار الحمية المناسبة فليست كل الأنظمة الغذائية مفيدة بالنسبة لك.

«في يومنا هذا هناك أكثر من 150 نظامًا غذائيًّا مختلفًا وألف طريقة وطريقة لخفض الوزن، ولكن الغاية لا تبرِّر الوسيلة دائمًا. فيجب أنْ نفكر في ما هو جيدٌ لصحتنا على المدى البعيد لتجنب الدخول في دائرة مفرغة بسبب استعادة الوزن المفقود أو حدوث اختلال في نظام الأيض، بالإضافة إلى مخاطر أخرى ناجمة عن الطرق المختلفة لفقدان الوزن»، وفقًا لخبير التغذية والناطق باسم معهد الطب الأوروبي للسمنة، روبن برابو.

ويشدِّد هذا المعهد على أنَّ «أكثر الأنظمة الغذائية التي يتمُّ البحث عنها أو تلك التي يتبعها المشاهير لا تمثل دومًا الخيار الأفضل»، حسب وكالة الأنباء الإسبانية نقلًا عن شبكة «يو إس نيوز».

فعلى النقيض، يشير المعهد إلى أن «أكثر الأنظمة الغذائية الصحية تساهم في فقدان الوزن بشكل معتدل بحيث يسهل الحفاظ على الوزن دون استعادته مجدَّدًا مع مضي الوقت، كما أنَّ هذه الأنظمة تتضمَّن تقريبًا مختلف أنواع الأغذية ولكن بكميات قليلة».

ويرى المختصون في شبكة «يو إس نيوز» أنَّ الأنظمة الغذائية يجب أنْ تكون «مغذية ويسهل اتباعها وآمنة وفعالة في فقدان الوزن، كما تحمي من الإصابة بداء السكري وأمراض القلب».

نظام غذائي ضد ارتفاع ضغط الدم:
يأتي على رأس هذه القائمة نظام «داش» وهو حمية غذائية لوقف ارتفاع ضغط الدم، فهو أحد الأنظمة الغذائية التي تتضمَّن قليلاً من الصوديوم وتركِّز على تناول الفاكهة والخضراوات، وفقًا للمعهد القومي للقلب والرئة والدم في الولايات المتحدة.

وفي المرتبة الثانية هناك نظام يُطلَق عليه «تي إل سي» (تغيير علاجي في أسلوب الحياة). هذه الحمية روَّج لها المعهد القومي للقلب في الولايات المتحدة من أجل خفض معدل الكوليسترول (إل دي إل) المعروف باسم «الكوليسترول الضار للصحة».

ويتضمَّن هذا النظام الحد من الدهون المتحولة والمشبعة وزيادة الألياف القابلة للذوبان مثل التفاح والشوفان والفاصوليا.

أما المرتبة الثالثة بين أفضل الأنظمة الغذائية فهي حمية «مايو كلينيك»، التي تساوت في النقاط مع حمية البحر المتوسط وحمية «ويت ووتشرز» أو «مراقبة الوزن»، علمًا بأنَّ الأخيرة يُطلَق عليها حمية «النقاط» وتسمح لمتبعيها بتناول مختلف الأطعمة طالما أنَّهم لم يتجاوزوا المعدل المحدَّد من النقاط يوميًّا.

ويوضح المختصون في «يو إس نيوز» أنَّ الأغذية المصنعَّة عالية النقاط، مما يعني أنَّ تناولها يجب أنْ يكون بكميات قليلة وليس بكثرة، في حين أنَّ الفاكهة ومعظم الخضراوات لها قيمة توازي «صفر» من النقاط، لذا يمكن لمتبعي حمية «ويت ووتشرز» تناول كل ما يحلو لهم من الفاكهة والخضراوات للشعور بالشبع.

كما أنَّ الفاكهة والخضراوات تمثل نقطة جوهرية في حمية «داش»، التي تتصدر قائمة أفضل الأنظمة الغذائية، فهذه الحمية تمَّ وضعها لمنع ارتفاع الضغط والتحكم به.

وتؤكد الهيئة الإسبانية المتخصصة في ارتفاع ضغط الدم أنَّ الغذاء «المتنوع والمتوازن مثل حمية داش، منخفضة الدهون والملح والغنية بالفواكه والخضراوات والكالسيوم والبوتاسيوم والألبان عالية الدهون يمكن أنْ يقلل من ارتفاع ضغط الدم بنسبة تتراوح بين 5 و10%».

أما من حيث القيمة الغذائية، فإنَّ حمية «داش» منخفضة الدهون المتحولة والمشبعة ولكنها غنية بالبوتاسيوم والكالسيوم والماغنسيوم والألياف والبروتين، وفقًا للمعهد القومي للقلب والرئة والدم في الولايات المتحدة.

كما يتضمَّن هذا النظام الحبوب الكاملة والأسماك والفاصوليا والمكسرات والزيوت النباتية، بينما يحد من كميات الصوديوم والحلويات والمشروبات السكرية واللحوم الحمراء.

وفي هذا الصدد، يبرز المعهد أنَّ أفضل طريقة لفقدان الوزن هي القيام بالأمر تدريجيًّا مع زيادة الأنشطة البدنية واستهلاك سعرات حرارية أقل.