إحياء اليوم العالمي لنظافة اليدين ببنغازي

أقام مكتب مكافحة العدوى بمركز بنغازي الطبي، اليوم الثلاثاء، احتفالية باليوم العالمي لمكافحة العدوي والذي يصادف الخامس من شهر مايو. وقال مدير مكتب مكافحة العدوى الدكتورة ريم بوكمار إن الاحتفالية شملت إحياء اليوم العالمي لإصحاح اليدين «نظافة اليدين» الذي أطلقته منظمة الصحة العالمية.

وأضافت بوكمار أن إصحاح اليدين عبارة عن طرق غسل اليدين بالماء والصابون أو (الدرك) في المحلول المطهر الكحولي، لافتة إلى أن هذا الإجراء كان من أهم وأول الإجراءات القياسية لمكافحة العدوى، ذلك لأن الدراسات أثبتت أن اليدين هما أداتا النشاط الطبي وهما سبب انتشار وتخزين العدوى.

وأشارت بوكمار إلى أنه تم توجيه الدعوة لجميع الأطقم الطبية وكافة العاملين بمختلف الأقسام بالمركز الطبي ببنغازي.

وألقت الدكتورة أمينة الفايدي بمكتب مكافحة العدوى بمركز بنغازي الطبي محاضرتين حول الإجراءات المتبعة مع المرضى المصابين بالعدوي داخل المستشفيات وكل العاملين بالمرافق الطبية وأيضًا بإمكان غير العاملين الاستفادة منها في حال تواجدهم لزيارة المرضى.

وأوضحت الفايدي أن الإجراءات تكون على وفق نوع العدوي، بالعدوى الناتجة عن المواضع الجراحية والتهابات الجروح تكون الحماية منها بالنسبة للطبيب أو التمريض يقوم بغسل اليدين قبل الدخول على المريض وبعد الخروج وارتداء الملابس الوقائية الخاصة من القفازات والكمامات الطبية وأن يعزل المريض في غرفة فردية تكون مغلقة وألا يتنقل المريض المصاب العدوي بين الأقسام الأخرى.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط