الهاتف المحمول يقلل آلام العمليات الجراحية

تخيل وجود جهاز يدوي يمكنه تخفيف آلام المريض أثناء العمليات الجراحية ويسمح للأطباء باستخدام كمية أقل من المخدر.

لكن هذا الجهاز موجود بالفعل في متناول يديك وهو هاتفك المحمول، فوفق ما وصلت إليه دراسة جديدة، استخدام الهاتف الذكي في إرسال الرسائل خلال عملية جراحية بسيطة يقلل بشكل واضح حاجة المريض للمخدر والمسكنات، حسب موقع «ديلي ميل».

ولاحظت الدراسة أن التحدث مع شخص غريب يقلل الحاجة للمسكنات خلال الجراحة بنسبة 80%.

أجرى الدراسة فريق من الباحثين في مستشفى «لاسال» في مونتريال في كندا، بمشاركة 98 شخصًا، أُجري لهم جراحات بسيطة تحت تأثير المسكنات المعتادة.

وقسَّم الباحثون المتطوعين إلى أربع مجموعات، الأولى تمكنت من لعب «أنجري بيردز» خلال الجراحة، الثانية تمكنوا من إرسال رسائل نصية لأفراد من العائلة أو صديق مقرب، والثالثة أرسلت رسائل إلى باحث، والمجموعة الرابعة لم تستخدم الهاتف.

ووجدت الدراسة أن المجموعة التي لم تستخدم الهاتف تلقوا مسكنات للألم ضعفا المجموعة التي لعبت «أنجري بيردز»، وأربع مرات أكثر من المجموعة التي تحدثت مع شخص، وأكثر ست مرات من المجموعة التي تحدثت مع شخص غريب.

وفي المرحلة الثانية من التجربة حلل العلماء اللغة التي استخدمها المرضى في الرسائل، ووجدوا أن اللغة المستخدمة عند مكالمة الأصدقاء تنصب عن الجسد والألم، بينما تركزت اللغة مع الغرباء على موضوعات عن الذات والمشاعر الإيجابية، وبالتالي توصلت الدراسة إلى أن إرسال الرسائل النصية يغير الطريقة التي يستقبل بها المخ الألم.