لإنقاص الوزن.. الرياضة وحدها لا تكفي

يعتمد كثيرٌ من الأشخاص خصوصًا الذين يكرهون الحميات الغذائية القاسية على الرياضة لإنقاص الوزن، ولكن يبدو أنَّ الرياضة وحدها لا تكفي. وقال أطباء إنَّ النشاط البدني يساهم بدور بسيط في علاج السمنة، مشيرين إلى أنَّه ينبغي التركيز بشكل مباشر على عدم تناول الطعام غير الصحي، حسب موقع «بي بي سي».

وفي افتتاحية الدورية البريطانية للطب الرياضي، قال ثلاثة خبراء دوليين إنَّ الوقت قد حان «لتحطيم خرافة» ممارسة الرياضة.

وقال الخبراء إنَّه على الرغم من أنَّ ممارسة الرياضة تلعب دورًا مهمًّا في الوقاية من الأمراض، مثل السكري وأمراض القلب والخرف، فإنَّ تأثيرها في خفض السمنة محدودٌ.

وبدلاً عن ذلك، يلعب السكر الزائد والكربوهيدرات دورًا أساسيًّا في السمنة.

وأشار الخبراء إلى أنَّ هناك أدلة على أنَّ نحو 40% ممَّن هم في نطاق الوزن الطبيعي يعانون مشاكل في التمثيل الغذائي كالتي يعانيها المصابون بالسمنة.

لكن على الرغم من أنَّ هذه الرسائل الصحية العامة تركِّز «بشكل غير مفيد» على الحفاظ على وزن صحي من خلال عد السعرات الحرارية وأنَّ مصدر هذه السعرات هو الشيء الأهم، فقد أظهرت الأبحاث أنَّ مرض السكري يزيد أحد عشر ضعفًا لكل 150 سعرًا حراريًّا إضافيًّا من السكر مقارنة بالسعرات الحرارية من الدهون.

وأشاروا إلى أدلة لمجلة «لانسيت» البريطانية تظهر أنَّ الشخص الذي يتناول طعامًا غير صحي يتأثر سلبيًّا أكثر من الشخص الذي يمارس النشاط البدني ويتناول الكحول ويدخن.

المزيد من بوابة الوسط