رد فعل رضيع أصم عند سماع صوت والدته

ابتسم الرضيع إلجاه كوك عندما سمع صوت أمه لأول مرة، في 5 مارس الماضي، بعد تركيب سماعتي أُذن له وعمره تسعة أسابيع.

نشرت أهافاه، والدة إلجاه، اللحظة المؤثرة على موقع يوتيوب لتحظى بأكثر من مليون مشاهدة منذ ذلك الحين.

وُولد إلجاه كوك يوم الثاني من يناير 2015 وأثبتت اختبارات السمع أنه لا يسمع ليتم إخضاعه لبرنامج تنموي وتأهيلي خاص في مستشفى الأطفال في مينيسوتا.

وبالتشاور مع إخصائية السمع لوري جونسون تم تركيب سماعتي أُذن لإلجاه يوم الخامس من مارس.

وقالت والدة إلجاه إن لحظة ظهور أول رد فعل من إلجاه على صوتها كانت مؤثرة للغاية، وإن أكثر ما كان يقلقها هو أن تبكي أمامه من فرط سعادتها.

ومنذ تركيب سماعتيه أصبح إلجاه يصدر أصواتًا بانتظام تفوق الموسيقى متعة في أُذني أمه.