شركات تسعى لمياه غازية أقل ضررًا

أعلنت مجموعة «بيبسيكو» للصناعات الغذائية تخليها عن استخدام مادة الـ«أسبرتام» في إنتاج مشروباتها الغازية الخالية من السكر والسعرات الحرارية.

وتعتزم المجموعة استبدال الأسبرتام خصوصًا بمادة الـ «سوكرالوز» المعروفة تجاريًا باسم «كاندريل»، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

هذا القرار يشمل المشروب الغازي «دايت بيبسي» لكنه لا ينطبق حاليًا سوى على الولايات المتحدة، السوق الأكبر للمجموعة، على ما أوضحت «بيبسيكو» في بيان.

وأوضح أحد مسؤولي وحدة المشروبات في المجموعة في أميركا الشمالية (الولايات المتحدة وكندا والمكسيك)، سيث كوفمان أن «مستهلكي المشروبات الخالية من السكر في الولايات المتحدة اأبلغونا رغبتهم في اإنتاج (دايت بيبسي) من دون أسبرتام وسنقدم لهم ذلك».

ويأتي هذا القرار في ظل صعوبات تواجهها مجموعتا «بيبسيكو» و«كوكا كولا» على خلفية تراجع مبيعاتهما بسبب خشية المستهلكين من مخاطر المشروبات الغازية التي تنتجها المجموعتان على الصحة.

ويمثل استخدام الـ«أسبرتام» تحديدًا موضع جدل كبيرًا خصوصًا بعد نشر نتائج دراسات عدة خلصت إلى مفاعيل سرطانية لهذه المادة، وهو ما تنفيه مجموعة «كوكا كولا».

وقد سجل العام الماضي تراجعًا بنسبة 7% في مبيعات المشروبات الغازية التي تحوي مادة الـ «أسبرتام» (كوكا كولا لايت ودايت بيبسي).

المزيد من بوابة الوسط