اختبار نظر في الصغر يوضح مشكلات الكبر

وجد الباحثون بكلية البصريات في جامعة ولاية أوهايو، أن اختبار عيون بسيط للأطفال في المراحل الدراسية الأولى من الممكن أن يتوقع بقصر النظر بعد سبعة صفوف دراسية بعد الصف الأول أي في مرحلة المراهقة.

وشملت الدراسة أكثر من 4500 طفل ونشرت في دورية «جاما» لطب العيون، وحددت الدراسة 414 طفلاً أصيبوا بقصر النظر (ضبابية الرؤية كلما بعدت المسافة) كانوا بين السابعة والثالثة عشرة من عمرهم، حسب موقع «ميديكال نيوز توداي».

وقاس الباحثون قوة نظر الأطفال ما بين سن 6 - 11 عامًا، وجمعيهم كانوا يتمتعون بنظر قوي في بداية الدراسة، وتتبع الباحثون عوامل الخطر المحتملة على مدار 20 عامًا.

وأجرى الباحثون اختبارًا بسيطًا للأطفال لقياس نظرهم واستطاعوا التنبؤ بهؤلاء الذين سيصابون بمشكلات في النظر عند بلوغهم سن المراهقة.