بكتيريا ليستيريا تثير المخاوف من الـ«آيس كريم»

حذَّر مسؤولو صحة أميركيون المستهلكين من تناول أية منتجات من شركة «بلو بل كريمريز» للمرطِّبات في أوكلاهوما، التي أغلقت موقتًا بسبب احتمال تلوث منتجاتها ببكتيريا ليستيريا.

ووفق وكالة «رويترز»، أعلنت سلسلة محلات بقالة في تكساس السبت الماضي، التي تبيع بالتجزئة منتجات شركة «بلو بل كريمريز» للمرطِّبات، أنَّها بصدد سحب منتجات الشركة من أفرعها لأجل غير مسمى في أعقاب تحذير صدر من المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وأوضح مسؤولو الصحة في كانساس في وقت سابق من الشهر الجاري أنَّ ثلاثة أشخاص توفوا بين يناير 2014 ويناير 2015 بعد أنْ أُصيبوا بإعياء بسبب التسمُّم ببكتيريا ليستيريا، حيث تُباع هذه المرطِّبات. وكان هؤلاء الأشخاص بالمستشفى لأسباب أخرى.

وعلقت شركة «بلو بل كريمريز» للمرطِّبات عملياتها طواعية بمصنعها في منطقة «بروكن آرو» في أوكلاهوما.

وأضافت الشركة: «سنجري عمليات تفتيش دقيقة بالمنشأة بحثًا عن أية مشاكل ربما تكون قد أدت إلى تلوث بعض منتجات الآيس كريم الخاصة بنا خلال الأسابيع القليلة الماضية».

ومضت تقول إنَّ منشآتها الأخرى ستواصل العمل وتوريد المنتجات إلى تجار التجزئة والمستهلكين.

وبيَّنت الشركة أنَّ سحب منتجاتها طواعية خلال الأسابيع الثلاثة الماضية هو الأول من نوعه خلال عُمْرِ الشركة الذي يمتد لأكثر من 100 عام.

وتقول المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إنَّ التسمم بالليستيريا عدوى خطيرة تنتج من تناول أطعمة ملوَّثة ببكتيريا ليستيريا التي تؤثِّر أساسًا في الشريحة الأكبر سنًّا من البالغين والنساء الحوامل وحديثي الولادة ومَن يعانون مشاكل في جهاز المناعة، وقد تؤدي الإصابة إلى الوفاة.