عطر جديد تظهر رائحته عند التعرق

ينظم العرق الذي يفرزه الجسم درجة حرارته وهو يعد من العمليات الصحية التي يحتاجها الجسم، لكن الرائحة الكريهة تظهر عندما تعيش البكتيريا في أماكن معينة بالجسم وتفكك جزيئات العرق.

ويساهم وضع العطور أحيانًا في تفاقم مشكلة الرائحة الكريهة للعرق، حسب موقع «دويتشه فيله»، والذي ذكر أن باحثين من جامعة «كوين» في بلفاست الإيرلندية، طوروا عطرًا يتفاعل مع العرق بطريقة كيميائية ولا تبدأ رائحته الطيبة في الظهور إلا مع إفراز العرق.

ويتكون العطر الجديد من أيونات سائلة، وهي عبارة عن نوع من الأملاح يكون في حالة سائلة عند درجة حرارة الغرفة دون الحاجة لتحليله بالماء. وربط الباحثون جزيئات هذا الملح بمواد عطرية، بحيث لا تتفكك الجزيئات إلا إذ اختلطت بها مادة سائلة، وهي العرق في هذه الحالة.

وعند وضع هذا العطر على الجلد، لا يحدث أي شيء في بداية الأمر إذ لا يبدأ في التحلل إلا عندما يفرز الجسم العرق، وهنا تتحلل الأيونات لتخرج الرائحة العطرية.

المزيد من بوابة الوسط