أخطاء شائعة عند الإصابة بنزلات البرد

عند الإصابة بنزلة برد يسارع البعض باتخاذ إجراءات قد تكون مفيدة في القضاء على المرض، أو أحيانًا قد تتحوَّل لخطأ من الممكن أنْ يؤدي لإطالة فترة المرض وتزداد الأعراض شراسة.

وذكر موقع «روسيا اليوم» بعض هذه الأخطاء حتى نتفاداها:

الخطأ الأول:
يعتقد كثيرون أنَّ تناول الكحول يقضي على الفيروسات. في حين أنَّ الكحول يضعف جهاز مناعة الجسم، لذلك ينصح الخبراء بالابتعاد عن المشروبات الكحولية عند الإصابة بهذه الأمراض. وينصح الأطباء بتناول مغلي بعض أنواع الأعشاب الطبية والشاي والبابونج، لأنَّها تساعد في تخفيف أعراض المرض.

الخطأ الثاني:
ينصح البعض بضرورة تناول فيتامين «سي» حال الشعور بأعراض المرض، بدعوى أنَّه يزيد من مناعة الجسم. ولكن في الواقع لا توجد دراسة علمية تؤكد أنَّ المريض الذي يتناول كمية من هذا الفيتامين عند ظهور أعراض المرض يشفى منه بسرعة. ولكن المواد الغذائية الغنية بهذا الفيتامين تخفِّف بالفعل بعض الشيء من أعراض المرض.


الخطأ الثالث:
غلق النوافذ وباب الغرفة التي يرقد فيها المريض وتغطيته بغطاء سميك.
أما الخبراء فينصحون بالعكس، أي بتهوية الغرفة عدة مرات في اليوم، مثلاً كل ساعتين من خمس إلى عشر دقائق، خلالها فعلاً يجب تغطية المريض بغطاء سميك.

الخطأ الرابع:
يُكثِر المرضى من استخدام الجهاز الرذاذ والقطرات لتسهيل عملية التنفس عبر الأنف. في حين يقول الخبراء إنَّ الإكثار من استخدام هذه المستحضرات يسبب جفاف الغشاء المخاطي للأنف، مما يؤدي إلى الإصابة بزكام مزمن.


الخطأ الخامس:
يعتقد كثيرٌ من الناس أنَّه بما أنَّ المضادات الحيوية ساعدت في الشفاء من العديد من الأمراض، فإنَّها ستساعدهم في الشفاء من أمراض البرد أيضًا. وهذا خطأ كبيرٌ، لأنَّ المضادات الحيوية تقتل البكتيريا، في حين أمراض البرد تسببها الفيروسات. لذلك فإنَّ تناول المضادات لا ينفع مطلقًا في علاج أمراض البرد.

وهناك عددٌ من النصائح لمقاومة نزلات البرد منها تناول المستحضرات المضادة للفيروسات لمنع تكاثرها داخل الجسم. وكذلك تناول الأطعمة التي تحتوي على البروتينات التي تساعد على زيادة إفراز «الإنترفيرون» لتقوية مناعة الجسم ومساعدته في مقاومة الأمراض والتعافي السريع حال الإصابة بها.

المزيد من بوابة الوسط