100 مليون دولار لعلاج الشيخوخة

جَمَعَ الصندوق العالمي لاكتشاف مرض خرف الشيخوخة، وهو أول صندوق عالي المخاطر يُخصَّص لتمويل الطرق الجديدة للوقاية من مرض خرف الشيخوخة وعلاجه، أكثر من 100 مليون دولار بدعم من الحكومة البريطانية وعدد من كبار شركات المستحضرات الدوائية في العالم.

ويعد الصندوق فريدًا في التركيز على الصعوبات التي تجابه معالجة هذا المرض، فضلاً عن الجمع بين الجهات الحكومية وتلك المختصَّة بصناعة الدواء، حسب «رويترز».

ومن بين شركات صناعة الدواء المشاركة في الصندوق «غلاكسو سميثكلاين» و«جونسون آند جونسون» و«إيلي ليلي» و«فايزر» و«بيوجين».

تجيء هذه المبادرة -التي أعلنها وزير الصحة البريطاني جيريمي هانت خلال اجتماع في جنيف أمس الثلاثاء- في أعقاب مؤتمر للدول الأعضاء في مجموعة الثماني عقد في لندن في ديسمبر العام 2013 الذي حدَّد هدفًا هو إيجاد علاج فعال لمرض الزهايمر والأمراض الأخرى المتعلقة بخرف الشيخوخة في موعد غايته 2025.

وقال مدير قسم البحوث والتطوير بشركة «غلاكسو سميثكلاين»، باتريك فالانس، إنَّ هدف 2025 «طموح للغاية» لكن جمع الموارد المالية عبر الصندوق الجديد لدعم الأفكار الواعدة من المجموعات الأكاديمية وشركات البيوتكنولوجيا الصغيرة سيساعد في تسريع وتيرة البحوث.

وقالت الحكومة البريطانية التي عملت مع مؤسسة «جيه بي مورغان» للاستشارات المالية في إنشاء الصندوق إنَّ الباب مفتوحٌ أمام مستثمرين جدد يهمهم المشروع للمشاركة في مراحل لاحقة منه.

وبوصفها رائدة المشروع أسهمت الحكومة البريطانية بمبلغ 22 مليون دولار وشاركت «غلاكسو سميثكلاين» بمبلغ 25 مليون دولار و«جونسون آند جونسون» بعشرة ملايين دولار، فيما ساهمت شركات أخرى في تمويل المشروع.

وذكرت الحملة الدولية لمرض الزهايمر غير الهادفة للربح أنَّ مرض خرف الشيخوخة -والزهايمر هو أشيع صوره- يصيب ما يقرب من 50 مليونًا في العالم وقد يصل الرقم إلى 135 مليونًا العام 2050.

المزيد من بوابة الوسط