ليبية تفوز بجائزة أصغر عالمة في بريطانيا

حصلت الطالبة الليبية سارة طارق صبخة (17 عامًا)، على جائزة أصغر عالمة في بريطانيا للعام 2015، بعد فوزها في المسابقة المفتوحة التي تقيمها حكومة المملكة المتحدة كل عام.

وحسب موقع «بي بي سي» تقدَّمت سارة بمشروعها في فحص دواء لعلاج التليُّف الكيسي، وهو مرضٌ وراثي قاتلٌ.

وتدرس سارة في مدرسة شيفلد الثانوية، واُختيرت من قبل مجموعة من الخبراء من بين 2000 طالب تقدَّموا للحصول على الجائزة، وقدَّمت بحثها في حدث أُقيم في مدينة «برمنغهام» البريطانية، وعند فوزها قالت: «أنا ممتنة جدًّا للحصول على هذه الجائزة، ولكني في نفس الوقت متفاجئة».

وأجرت سارة البحث من خلال عمل جماعي استطاعت من خلاله فحص دواء يُستَخدَم لعلاج النساء من متلازمة القولون العصبي، واكتشفت أنَّه يمكن استخدامه في علاج التليُّف الكيسي أيضًا.

ويعد التليُّف الكيسي واحدًا من أكثر الأمراض التي تهدِّد حياة الإنسان في بريطانيا ويصيب عشرة آلاف شخص، ويؤثر في الأعضاء الداخلية، خاصة نظام الرئتين والجهاز الهضمي، ويعطل عملهما عن طريق مخاط لزج كثيف مما يجعل الشخص لا يتنفس بسهولة ويشعر بصعوبة في هضم الطعام.

المزيد من بوابة الوسط