«فرانكي» كلب يشم السرطان

استطاع كلب اسمه «فرانكي» أن يقتفي أثر سرطان الغدة الدرقية عند أشخاص لم يعلم أحد أنهم مصابون بالمرض.

وحدد الكلب الأشخاص المصابين من خلال شم عدد من الأشخاص واختار البعض منهم لتوقيع الكشف الطبي عليهم؛ وبالفعل تبيّن أنهم مصابون بالمرض، حسب موقع « بي بي سي».

حاسة شم فائقة
أُجري الاختبار على 34 مريضًا وكانت نسبة نجاح الكلب 88%، على الرغم من ذلك يقول الفريق إن استعمال الكلاب في التشخيص لن يكون عمليًا، لكن معرفة المواد الكيميائية التي اشتمها فرانكي سيكون له دور كبير في دراسات جديدة مع التنويه أن فرانكي يتمتع بحاسة شم فائقة.

ويريد فريق البحث معرفة ما يشمه الكلب ولهذا سيستمر الباحثون في استخدام الكلاب في الاختبارات، وحاليًا هناك تجارب مع الكلاب لاكتشاف أنواع أخرى من السرطانات.

أنف إلكتروني
وبعد اكتشاف المواد الكيميائية التي يشمها الكلب، التي من خلالها يقرر أن الشخص الذي أمامه مصاب بالسرطان، من المتوقع أن يبدأ الباحثون في صناعة أنف إلكتروني يستعمل لشم الأشخاص وتشخيص السرطانات.

المزيد من بوابة الوسط