بكتيريا خطيرة تهرب من معمل للقردة

ذكرت محطة «آي بي سي» في تقرير لها أن بكتيريا قاتلة هربت من معمل مغلق، وانتقلت بشكل غير معروف الكيفية لعدد خمسة قرود غير مشمولة بتجارب تجرى حاليًا.

ذكر التقرير أن القردة المصابة، والموجودة داخل أسوار المقر الكبير لمركز أبحاث في «ليوزيانا»، لم تكن من القردة التى تستعمل حاليًا في التجارب على البكتيريا القاتلة، ولم تختلط قردة التجربة مع باقي القردة قط.

لايزال المسؤولون في مركز الأبحاث يحققون في كيفية انتقال البكتيريا إلى القردة، وتوضح التحقيقات الأولية أنه ربما زارت القردة المصابة العيادة البيطرية في يوم زيارة قردة التجارب نفسها لها.

لا دليل على إصابة الموظفين
ذكرت إدارة المركز أنه لا يوجد دليل على إصابة العاملين بالبكتيريا، رغم إصابة محقق فيدرالي بالبكتيريا، إلا أن إدارة المركز قالت: «رغم زيارة المحقق لنا، إلا أنه زار بلدان و مناطق أخرى توجد بها البكتيريا ضمن تحقيقاته».

وأجرى المركز عملية تطهير شاملة للعيادة و للمركز ومزيدًا من الفحوصات للحد من انتشار البكتيريا القاتلة، والتي تظهر أول أعراضها بارتفاع درجة الحرارة والصداع وفقدان الشهية وبنسبة وفيات تتجاوز 50%.

المزيد من بوابة الوسط