تناول المشروبات الغازية بكثرة يسبب البلوغ المبكر للفتيات

وجدت دراسة أُجريت في أميركا أنَّ تناول المشروبات الغازية بكميات كبيرة يسبب البلوغ المبكر لدى الفتيات، مما يعرضهن لاحقًا للإصابة بسرطان الثدي.

وقالت جريدة «ذا غارديان» البريطانية إنَّ الفتيات ممَن يشربن أكثر من كوب ونصف أو علبة معدنية ونصف من المشروبات الغازية يوميًّا يبلغن قبل أولئك اللائي يشربن كميات أقل بحوالي ثلاثة أشهر، وأكد فريق البحث أنَّ ثلاثة أشهر فترة قليلة إلا أنَّها قد تعرِّض الفتيات للإصابة بسرطان الثدي لاحقًا، إذ يزيد عامٌ من البلوغ المبكر نسبة الإصابة بواقع 5%.

وتحفِّز السكريات الصناعية إنتاج هرمون الأنسولين في الجسم، الذي يؤدي لزيادة الهرمونات الجنسية التي يرتبط تذبذب مستوياتها إلى البلوغ المبكر.

وتم حساب كمية المشروبات وفترة البلوغ بعيدًا عن مؤشر كتلة الجسم والوزن، وامتدت الدراسة لخمس سنوات، ووجد فريق البحث أنَّ السكريات الصناعية مثل المشروبات الغازية وعصائر الفواكه والشاي المثلج المعلب كانت المسؤول الأول عن نتائج الدراسة، وليس السكريات الطبيعية في الفواكه والخضراوات.