تأثير البرد على جسدك.. وكيفية الوقاية منه

مع اشتداد موجات البرد والصقيع التي تجتاح العالم هذه الأيام، تتأثر صحة الإنسان بهذا الطقس، ويعلن الجسم تأثره بهذه البرودة من خلال بعض الأعراض، وذكر موقع «الطبي» المعني بالشؤون الصحية تأثير البرد على أعضاء الجسم:

تأثير البرد على القلب
تنكمش الشرايين؛ خصوصاً تلك التي تقع على مقربة من سطح الجلد بالأطراف، عند التعرض لجو شديد البرودة، في محاولة من الجسم لمنع تبعثر حرارته، ولكن الخطورة تكمن في أن انقباض الشرايين يسبب ارتفاعًا مفاجئًا في ضغط الدم؛ الأمر الذي يخلق عبئًا إضافيًا على القلب، خاصة إذا كان الشخص يعاني أساسًا من مشكلات بالقلب.

وتشير الكثير من الدراسات، في الدول التي تشهد هبوطًا ملحوظًا في درجات الحرارة، إلى ارتفاع معدل حدوث الأمراض القلبية الوعائية فيها بسبب البرد، وتعد السكتة القلبية سببًا رئيسيًا للوفاة في فصل الشتاء.

ولتفادي حدوث أية مشكلات يُنصح بارتداء ملابس شتوية كافية تحمي من البرد، على أن يتم خلعها أثناء التواجد في مكان دافئ، مع تفادي الاختلافات الكبيرة في درجات الحرارة، مع تقنين النشاط الرياضي في الطقس البارد.

تأثير البرد على الجهاز التنفسي
تزداد الأمراض الصدرية خلال الشتاء، فالجهاز التنفسي هو الوحيد في الجسم الذي يكون على اتصال مستمر مع الوسط الخارجي من خلال عمليتي الشهيق والزفير، وانخفاض درجة الحرارة يضعف الدفاعات المناعية والذاتية للأغشية المخاطية التي تفرش المجاري التنفسية، وهذا ما يقلل من مواجهتها للفيروسات والميكروبات.

ويعد المصابون بالربو هم الأكثر تعرضًا للخطر في فصل البرد، لأن الهواء البارد (خصوصًا الجاف) والتقلبات في درجة الحرارة تزيد من خطر الأزمات الربوية.

ولتجنب هذا ينصح بأخذ اللقاح ضد الإنفلونزا الموسمية وضد إنفلونزا الخنازير، ويجب على المصابين بالربو أن يحملوا الدواء الموسع للقصبات والعلاجات بصفة دائمة المناسبة للسيطرة على الأزمة الربوية حال حدوثها.

تأثير البرد على المفاصل
تتأثر مفاصل الجسم خصوصًا مفاصل الركبتين بانخفاض درجات الحرارة، ويعاني المسنون من زيادة آلام المفاصل في الجو البارد.

كما يحرض البرد الشديد آلام الظهر والرقبة عند الذين يعانون منها، والسبب يعود إلى تقلص العضلات والأربطة بفعل عامل البرودة.

ولهذا ينصح بتوفير التدفئة اللازمة للمفاصل والأربطة، وتناول مضادات الالتهاب في حال ظهور الآلام في مرض خشونة المفاصل، مع تفادي تيارات الهواء الباردة على الرقبة والظهر، وفي حالة الإحساس بالألم ينصح باستعمال الكمادات الدافئة على المفاصل.

تأثير البرد على الجلد
توجد كثير من الأمراض الجلدية التي تتأثر بالبرد، مثل الإكزيما، وحب الشباب، والنخالية الوردية، والصدفية والحساسية الجلدية وغيرها، وقد يعاني الجلد من بعض التشققات تزيد باشتداد موجات الصقيع.

ولوقاية الجلد من البرد يُنصح بارتداء القفازات والجوارب وجميع الملابس اللازمة لتغطية الجلد أثناء موجات الصقيع، واستخدام المستحضرات التي ترطب الجلد، مع حماية الشفاه عن طريق وضع المرطبات الموضعية، مع الحرص على التدفئة المناسبة في المنزل.