اكتشاف خاصية الشكل الجديد لسلالة «دلتا»

عينة للمصاب بكورونا لتحديد متحورات الفيروس (الإنترنت)

أجرت مجموعة من العلماء البريطانيين دراسة علمية، قارنت خلالها خصائص سلالة «دلتا» من «فيروس كورونا المستجد»، ومتغيراتها الفرعية، مع إيلاء معظم الاهتمام للفرع المسمى «AY.4.2»، الذي أبلغ عنه وزير الصحة البريطاني ساجد جافيد في أكتوبر.

وحللت المجموعة نتائج اختبارات «PCR» لـ 100112 شخصًا التي تم إجراؤها في الفترة من 19 أكتوبر إلى 5 نوفمبر، وتبين أن بينها 1399 حالة إيجابية. وعلاوة على ذلك، تم العثور على سلالة «دلتا» ومتغيراتها في 841 مسحة، منها ما يقرب من 12 في المئة تمثل «AY.4.2»، وفق «روسيا اليوم».

من بين جميع المصابين بهذا الفرع من سلالة «دلتا»، تمت فقط لدى 33% ملاحظة الأعراض الكلاسيكية لـ«كوفيد-19»: فقدان أو تغير الرائحة والذوق، والحمى، والسعال المستمر.

من جانبها، قالت كريستال دونيلي، وهي من علماء المجموعة، إن هذه الميزة يمكن أن تكون مشجعة، وسلبية في نفس الوقت.

ووفقًا لها، فإن عدم وجود السعال يمكن أن يقلل من انتشار الفيروس من خلال رذاذ اللعاب، ولكن من ناحية أخرى، فإن وجود المرض دون أعراض قد يزيد على العكس من ذلك، من عدد الإصابات. وأضافت: «من الواضح أن الناس لا يقدمون اختبارات (PCR) إلا بعد ظهور الأعراض، لذلك تراهم لا يعرفون حقًّا هل هم مصابون أم لا. غياب الأعراض يمكن أن يسهل انتقال الفيروس».

المزيد من بوابة الوسط