فيديو: جراحة الأورام سلاح فعال لمحاربة سرطان الثدي

جراحة الأورام (الإنترنت)

تحت عنوان «ريبورتاج - تونس: جراحة الأورام بعد الكشف المبكر سلاح فعال لمحاربة سرطان الثدي»، نشرت «فرانس 24 » تقريرا، بالتزامن مع الاهتمام العالمي بسرطان الثدي في شهر التوعية بهذا المرض الذي يحصد الملايين من الأرواح حول العالم سنويا.

ففي مستشفى صالح عزيز المتخصص بالأمراض السرطانية في تونس، يطلع البروفيسور حاتم بوزيان على الملفات الطبية لإحدى المصابات بسرطان الثدي، والتي ستخضع إلى عملية استئصال ورم تم اكتشافه بشكل مبكر. وحسب مصدر طبي تونسي، لا تمثل الجراحة خطورة على حياة المرضى بقدر ما هي وسيلة مجدية للعلاج والشفاء، خصوصا في حالة الكشف المبكر عن الورم.

في المقابل، لعل من أكثر المخلفات التي تعقب الجراحة هو انتفاخ وآلام اليد، مشكلة بات يمكن تجنبها بفضل تطور جراحة سرطان الثدي.

أرقام وحقائق
وحسب الموقع الرسمي لمنظمة الصحة العالمية، يعتبر سرطان الثدي أكثر أنواع السرطانات شيوعا، حيث بلغ إجمالي الإصابة به 2.2 مليون حالة في عام 2020.

وأشارت المنظمة إلى أن قُرابة امرأة واحدة من بين كل 12 تُصاب بسرطان الثدي، بما يمثل السبب الأول للوفيات الناجمة عن السرطان في أوساط النساء، وقد توفيت بسببه 685 ألف امرأة تقريبا في العام 2020، حيث تحدث معظم حالات الإصابة بسرطان الثدي والوفيات الناجمة عنه في البلدان المنخفضة الدخل والمتوسطة الدخل، وفق «الشروق».

وهناك فوارق كبيرة بين البلدان مرتفعة ومنخفضة ومتوسطة الدخل، حيث يتجاوز معدل البقاء على قيد الحياة بعد الإصابة بسرطان الثدي 5 سنوات 90% في البلدان المرتفعة الدخل، في حين لا تتعدى نسبته 66% في الهند، و40% في جنوب إفريقيا، حيث تُسجَّل أعلى معدلات الوفيات الموحّدة حسب السن من جراء سرطان الثدي في أفريقيا وبولينيزيا، وتحدث نصف الوفيات الناجمة عن سرطان الثدي عند النساء دون سن الخمسين في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

المزيد من بوابة الوسط