لعمر أطول.. قليل من اللحوم كثير من الخضروات والفاكهة

دراسة تكشف لماذا ينبغي تقليل استهلاك اللحوم الحمراء وتناول المزيد من الفاكهة والخضروات (الإنترنت)

عززت دراسة جديدة الرأي العلمي الذي ينادي بضرورة تقليل استهلاك اللحوم الحمراء والمعالجة، في مقابل تناول المزيد من الفاكهة والخضروات، وأن ذلك يمكن أن يزيد متوسط عمر الإنسان.

وفي الدراسة، قال الباحثون إن ذلك سيقلل أيضا الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والسكتة الدماغية والسرطان، ويزيد من العمر المتوقع بمقدار ثمانية أشهر، وفق «روسيا اليوم».

وتأتي توصياتهم جزءا من تقرير صادر عن أكاديمية العلوم الطبية والجمعية الملكية، والذي بحث في كيفية تحسين تدابير تغير المناخ لصحة الناس الآن وعلى المدى الطويل.

وقال آندي هينز، الرئيس المشارك للتقرير وأستاذ التغيير البيئي والصحة العامة في كلية لندن للصحة والطب الاستوائي: «منع تغير المناخ سيؤدي أيضا إلى تحسين صحتنا، مع إمكانية تقليل الضغط على خدماتنا الصحية المثقلة بالأعباء - سواء الآن أو للأجيال القادمة».

مراجعة الأدلة
جمع التقرير 11 خبيرا رائدا لمراجعة الأدلة من مجموعة من المصادر حول الآثار الصحية لمبادرات معالجة تغير المناخ.

وأضاف آندي: «يقدم تقريرنا العديد من الأمثلة «المربحة للجانبين» للإجراءات التي سيكون لها تأثير إيجابي على الصحة والمناخ. يجب أن تأخذ القطاعات، بما في ذلك النقل والغذاء والبناء والطاقة، الصحة في الاعتبار عند تنفيذ الإجراءات المناخية للاستفادة من هذه الفوائد المزدوجة. ويمكن أن تساعد العديد من التدابير، مثل تحسين الوصول إلى وسائل النقل العام والإسكان الموفر للطاقة، في تقليل التفاوتات الصحية».

ومن المتوقع أن يؤدي اتباع نظام غذائي صحي يتضمن تقليل اللحوم الحمراء والمعالجة وزيادة الفواكه والخضروات، إلى زيادة متوسط العمر المتوقع بنحو ثمانية أشهر، وفقا للتقرير، وتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري المرتبطة بالغذاء بنحو 17٪.

المزيد من بوابة الوسط