هل يقلل فيروس كورونا مستوى ذكاء البشر؟

علماء يكتشفون قدرة فيروس كورونا على تقليل مستوى الذكاء بشكل لا رجعة فيه (الإنترنت)

لا يزال فيروس كورونا يخفي عنا الكثير من أسراره، وأخيرا اكتشف علماء في لندن وجامعة كامبريدج انخفاضا كبيرا في مستوى الذكاء لدى المتعافين من «كوفيد-19».

وشملت التجربة التي قام بها العلماء 81337 شخصا، منهم 12689 عانوا من كورونا بدرجات متفاوتة من الخطورة، حسب ما نقل «روسيا اليوم» عن مجلة «لانسيت» العلمية.

وكان الاختبار يضم مجموعة من المهام الهادفة إلى قياس جوانب القدرة المعرفية. وأظهرت نتيجته أن معظم المتعافين من كورونا، بمن في ذلك أولئك الذين كانوا من حالة خفيفة، يعانون من مشاكل في إكمال المهام في كثير من الأحيان، أكثر من أولئك الذين لم يواجهوا الفيروس.

وكشفت أكبر صعوبة عند حل المشكلات التي تتطلب الجدال ومهارات التخطيط، إضافة إلى ذلك تأكدت نتائج البيانات السابقة حول أعراض كورونا لفترات طويلة، لا سيما ضباب الدماغ ومشاكل التركيز واختيار الكلمات.

وكانت شدة الضعف الإدراكي مرتبطة جزئيا بحدة المرض. لذلك تم الكشف عن أكبر الصعوبات لدى المرضي الذين كانوا بحاجة إلى توصيل جهاز التنفس الصناعي: انخفض معدل ذكائهم بسبع نقاط. ولم تتم ملاحظة ذلك حتى بين أولئك الذين أصيبوا بسكتة دماغية، ولم يتمكنوا من تعلم شيء ما في المستقبل.

وقام مؤلفو البحث أيضا بفحص ما إذا كان هناك ارتباط بين التدهور في القدرات المعرفية والوقت الذي مضى منذ بداية الإصابة، ولم يروا أي صلة في النهاية. ويعني ذلك أن فيروس كورونا يسبب عواقب لا رجعة فيها.

في وقت سابق اكتشف علماء الأحياء، من مستشفى جامعة شاريتيه في برلين، أن فيروس كورونا يدخل الدماغ البشري من خلال الخلايا العصبية في الغشاء المخاطي لحاسة الشم، الأمر الذي يؤدي إلى مشاكل في عالم الأعصاب: الصداع والتعب والشعور بـ«الضباب» في الرأس.

المزيد من بوابة الوسط