أضرار الإفراط في تناول الثوم

منذ القدم، وللثوم تاريخ طويل من الاستخدام في عالم الطب والأعشاب، وعلاج الأمراض المختلفة، فهو يعتبر أحد الأغذية المشهورة بفوائدها العظيمة للجسم، ولهذا عرف بالغذاء الخارق، غير أن له بعض الأضرار أيضا.

وحذر موقع «Sohu» الصيني، من أن الإفراط في تناول الثوم خلال فترة طويلة، يمكن أن يؤدي إلى ظهور مشكلات صحية.

ويشكل الثوم خطرا خاصا على الأشخاص الذين يعانون من أمراض العيون، حيث قد يسبب ضبابية الرؤية وعدم وضوحها.

وجاء في المقال المنشور على الموقع، «يحصل هذا نتيجة الإفراط بتناول الثوم مع الطعام خلال فترة طويلة. لذلك هناك مثل شائع بين الناس عن الثوم يقول إن الثوم مفيد للصحة لكنه مضر للعيون».

إضافة إلى هذا، فإن زيادة كمية الثوم في النظام الغذائي، يمكن أن يسبب طنين الأذن وجفاف الفم والشعور بثقل الرأس وضعف الذاكرة وفقدانها.

ويشير المقال إلى أن تناول الثوم باعتدال مفيد جدا للصحة. لأن الثوم يساعد على تخفيض مستوى السكر في الدم وله خصائص مضادة للالتهابات، وله خصائص مطهرة.

أضرار أخرى
رائحة الفم الكريهة.
رائحة كريهة للجسم.
الغثيان والتعب.
الصداع.
التعرق.
هبوط سكر الدم.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط