اكتشاف طريقة للتنبؤ بالوفاة الناجمة عن «كورونا»

مريض مصاب بفيروس «كوفيد-19» يتلقى العلاج في وحدة العناية المركزة بأحد مستشفيات قابس (أ ف ب)

نشرت مجلة «JCI Insight» نتائج دراسة، أجراها علماء أميركيون، قد تكون سبيلا يصلح للتنبؤ بالوفاة الناجمة عن «كوفيد - 19».

واكتشف الباحثون في مدرسة الطب، بجامعة واشنطن، علاقة بين نسبة الحمض النووي للميتوكوندريا في دم المريض من جهة، وعواقب خطيرة قد تحدث لديه نتيجة الإصابة بفيروس كورونا من جهة أخرى، حسب «كومسومولسكايا برافدا».

ويعتقد العلماء الأميركيون أن قياس النسبة المذكورة سيساعدهم، في مراحل مبكرة للإصابة بـ «كوفيد – 19»، بتحديد المرضى الذين سيحتاجون لاحقا إلى العلاج المركز وجهاز التنفس الصناعي، وفق «روسيا اليوم».

وجاء في مقال نشرته المجلة أن الأخصائيين قاسوا مستوى الحمض النووي للميتوكوندريا، والذي يجري في دم 97 مريضا تم تأكيد إصابتهم بفيروس كورونا بعد وصولهم المستشفى مباشرة. واتضح أن المستوى المذكور كان مرتفعا لدى مَن انتقلوا لاحقا إلى غرفة العناية المركزة حيث استخدموا جهاز التنفس الصناعي، وكذلك الذين توفوا فيما بعد من «كوفيد – 19».

وتوصل العلماء إلى استنتاج يفيد بأن مستوى الحمض النووي للميتوكوندريا في دم المرضى المصابين بنوع خطير من «كوفيد – 19» أجبرهم فيما بعد على الانتقال إلى العناية المركزة وجهاز التنفس الصناعي يزيد بمقدار 10 أضعاف، مقارنة بالمرضى الذين لم تصبهم مضاعفات خطيرة ناجمة عن «كوفيد – 19». ولم يتوقف هذا الأمر على الجنس والعمر وأمراض أخرى عانى منها المرضى.

كلمات مفتاحية