قواعد ذهبية تقيك من داء السكري

تسع قواعد ذهبية تقيك من داء السكري من النوع الثاني (الإنترنت)

عندما يكون هناك اضطراب في عملية التمثيل الغذائي؛ فإن ذلك يتسبب في خطورة الإصابة بالسكري من النوع 2. ومن بين تبعات النظام الغذائي غير المتوازن ارتفاع نسبة السكر في الدم بشكل دائم، مما يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية والأعضاء.

ويقدم خبراء في المؤسسة الألمانية لمرض السكري تسع نصائح للوقاية من السكري نوع 2، حسب «ميركور».

نصائح هامة جدا
ضرورة الحفاظ على وزن طبيعي: تشكل دهون البطن خطرا كبيرا على الصحة بشكل عام وعلى الكبد بشكل خاص. فوجود الدهون في البطن يجعلها تنتقل إلى الكبد. وبسبب عملية التشحم في الكبد يظهر السكري.

المواظبة على ممارسة الرياضة: تساعد كل أشكال التمارين الرياضية على منع تطور مرض السكري، بما فيها المشي لمدة 30 دقيقة.

الحرص على اتباع نظام غذائي صحي: إضافة إلى أهمية تناول الوجبات النباتية التي لها تأثير إيجابي على الصحة، يجنب الدهنيات والملح والسكر والكحوليات.

ينصح الخبراء بتناول الوجبات الغنية بالألياف كمنتجات الحبوب الكاملة والبقوليات.

تفادي المشروبات الغازية: تحتوي المشروبات الغازية على كمية كبيرة من السكر. واستهلاكها يعني الرفع من مستويات السكر في الدم وتعزيز مقاومة الأنسولين. وينصح باستبدال المشروبات الغازية بشرب الماء أو الشاي دون سكر أو العصير الطبيعي.

الإكثار من شرب القهوة: من شأن احتساء أربعة إلى سبعة فناجين من القهوة يوميا التقليل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 بنسبة تصل إلى 25%. ويشمل ذلك القهوة الخالية من الكافيين. ومن الأفضل شرب القهوة وقت الغداء.

الإقلاع عن التدخين: بالنسبة للمدخنين فإن خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري يظل قائما. والتوقف عنه يجعل الإصابة به تتراجع بنسبة 30 إلى 50%.

علاج ارتفاع ضغط الدم: يجب مراقبة ضغط الدم بشكل مستمر وتفادي أن يكون مرتفعا.

تجنب الإجهاد: ليس اتباع نظام غذائي غير متوازن وحده من يتسبب في مرض السكري من النوع 2. فالتوتر والإجهاد وضغط العمل هي أيضا عوامل تؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم. ويمكن اللجوء إلى تقنيات الاسترخاء في مثل هذه الحالات.

الحرص على النوم لساعات كافية: لا تخلو قلة النوم واضطرابه من تأثيرات سلبية على مستويات السكر في الدم. ولهذا السبب يجب النوم بشكل منتظم ولساعات كافية لا تقل عن ست مع تفادي السهر.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط