كيف تتغلب على انخفاض معدلات الطاقة شتاء؟

من بين المشاكل الصحية التي قد نواجهها في فصل الشتاء انخفاض معدلات الطاقة (الإنترنت)

هناك عدد من الأمور التي علينا التعامل معها بشكل صحيح، لتجنب ما قد يترتب على برودة الجو من عواقب صحية، خصوصا في زمن «كورونا».

ومن بين هذه المشاكل انخفاض معدلات الطاقة، وهنا نقدم حلا للخلاص من هذا العارض، حسب «دويتشه فيله»، نقلا عن «دايلي ميل».

مع انخفاض درجات الحرارة يعاني البعض من الإرهاق الشديد وصعوبة القيام بالنشاط المعتاد. فمع قصر ساعات النهار وطول ساعات الليل تتأثر دورة النوم لدى الإنسان سلبا، فضلا عن التعرض بمعدل أقل لأشعة الشمس، لينتج المخ المزيد من هرمون الميلاتونين المسؤول عن شعورنا بالنعاس.

وينبه المتخصصون إلى أن الاستسلام للنوم ليس الحل لأنه سيجعل الوضع أسوأ، ولهذا علينا الحصول على بعض الضوء قبل انتهاء النهار سواء بالخروج من المنزل أو حتى من النافذة.

وتناول المزيد من المشروبات التي تحتوي على الكافيين ليس خيارا جيدا أيضا، وعلينا فقط الحصول على مزيد من المعادن والفيتامينات، وفي مقدمتها فيتامين «ب B» لدوره في تقليل الشعور بالتعب والإرهاق.

المزيد من بوابة الوسط