هل المتعافي من «كوفيد-19» مصدر للعدوى؟

مريض يخرج من مستشفى خواريس في مكسيكو بعد تعافيه وسط تصفيق الفريق الصحي في 8 يوليو 2020 (أ ف ب)

يبقى المتعافي من «كوفيد-19» مصدرا للعدوى ويشكل خطورة على الآخرين، خلال أسبوعين من اختفاء جميع أعراض المرض، حسب العلماء.

ويقول البروفيسور أليكسي أغرانوفسكين من قسم علم الفيروسات بجامعة موسكو: «إذا عزل المتعافي من المرض نفسه مدة أسبوعين، فإنه بعدها لن يشكل أي خطورة على الآخرين»، وفق ما نقل موقع «روسيا اليوم» عن وكالة «نوفوستي»، الأربعاء.

ووفقا له، المتعافي من «كوفيد-19» بعد اختفاء جميع أعراض المرض عليه عزل نفسه مدة أسبوعين، لكي لا يشكل خطورة على الآخرين. وأضاف، خلال ثلاثة أشهر يمكن أن يحتوي بلغم المتعافي من المرض على الفيروس، ولكن تركيزه لا يشكل أي خطورة على المحيطين به.

ومن جانبه يؤكد عالم الفيروسات أناتولي ألتشتين، ما ذكره البروفيسور أغرانوفسكي، ويضيف، «مثل هذه المدة (ثلاثة أشهر) نادرة جدا، حيث عادة يفرز الجسم الفيروس خلال 30 يوما فقط».

المزيد من بوابة الوسط