هذه الأطعمة تمد جسمك بفيتامين B12

يساعد فيتامين B12 في الحفاظ على صحة أعصاب الجسم وخلايا الدم وكذلك إنتاج الحمض النووي، فيما يؤدي نقصه إلى مجموعة من المشكلات الصحية، لهذا يجب الحرص على الحصول على القدر الكافي من هذا الفيتامين من مصادره الطبيعية.

ويوجد فيتامين B12 بشكل أساسي في المنتجات الحيوانية وخاصة اللحوم ومنتجات الألبان، بالنسبة للأشخاص النباتيين فإن هناك العديد من المنتجات النباتية المدعمة بذلك الفيتامين، حسب «موضوع. كوم».

كبدة الحيوان والكلى
من أكثر الأطعمة التي يمكنك من خلالها الحصول على أكثر من 1% من الكمية الموصى بها من فيتامين B12 وخصوصا كبدة البقر أو الغنم. تحتوي الحصة الواحدة منها على ما يقارب (66-53 غم) من فيتامين B12.

السردين
يعتبر سمك السردين من الأطعمة المغذية جدا بفيتامين B12 لأنه يحتوي على جميع العناصر الغذائية بكميات محددة. ويوفر كوب واحد أكثر من ضعف الاحتياجات اليومية من فيتامين B12

اللحم البقري
اللحم البقري هو مصدر ممتاز لفيتامين B12، حيث توفر شريحة واحدة من اللحم البقري حوالي 200% من الاحتياجات اليومية لفيتامين B12.

الحبوب المدعمة
تعد تلك الحبوب خيار جيد للنباتيين نظرا لعدم استهلاكهم لأي من منتجات اللحوم، بحيث يحتوي كوب واحد من الحبوب المدعمة تقريبا على حوالي 4.8 غرام من فيتامين B12.

سمك التونا
يعتبر سمك التونة من الأسماك شائعة الاستهلاك نظرا للعناصر الغذائية العالية التي تحتويها خصوصا فيتامين B12. إذ تحتوي وجبة التونة الطازجة (100غم) على حوالي 160% من الكمية الموصى بها من فيتامين B12.

وتعتبر التونة المعلبة خيارا جيد للحصول على ذلك الفيتامين بحيث يحتوي (165 غم) من التونا المعلبة بالماء على 85% من الكمية الموصى بها.

سمك السلمون
يشتهر سمك السلمون بوجود واحد من اعلى تركيزات أحماض أوميجا 3 ومع ذلك فهو ايضا تحتوي نسبة جيدة من فيتامين B12. ويمكن ل (175غم) من سمك السلمون أن تحتوي على أكثر من 80% من الاحتياجات اليومية .

الحليب ومنتجات الألبان
يعتبر الحليب ومنتجات الألبان من المصادر الرائعه للبروتين والعديد من الفيتامينات ومن أهمها فيتامين B12. وكوب واحد من الحليب أو اللبن كامل الدسم يوفر 18% من الاحتياجات اليومية لفيتامين B12.

البيض
توفر بيضتان كبيرتان حوالي 22% من الاحتياجات اليومية من فيتامين B12. وأظهرت العديد من الدراسات أن تركيز ذلك الفيتامين في صفار البيض أعلى من بياض البيض وأسهل للإمتصاص لذلك يوصى بتناول البيضة كاملة بدلا من تناول البياض فقط.