دراسة جديدة تنفي فاعلية هيدروكسي كلوروكين في مواجهة «كورونا»

رجل يحمل أقراص كلوروكين وهيدروكسي كلوروكين في معهد طبي في مرسيليا في 26 فبراير 2020 (أ ف ب)

نشرت أخيرا دراسة في البرازيل تؤكد أن عقار هيدروكسي كلوروكين غير فعال في مواجهة «كوفيد-19».

يأتي ذلك مع أن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو المصاب بالفيروس يروج له علنا، حسب «فرانس برس»، الجمعة.

وأجريت التجربة السريرية في 55 مستشفى في البرازيل، ونشرت نتائجها مجلة «نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسين». وكان الهدف منها معرفة إن كان هذا العقار الذي أثار جدلا يمكنه إذا ما أخذ مع المضاد الحيوي أزيترومايسين، تحسين حالة مرضى مصابين بشكل طفيف أو معتدل من وباء «كوفيد-19».

طالع: دراسة: عقار الملاريا «كلوروكين» لا يثبط «كوفيد-19»

وفي مواجهة الجائحة، توصي حكومة بولسونارو منذ مايو الفائت باستخدام هيدروكسي كلوروكين أو الكلوروكين المضاد للملاريا بالاشتراك مع أزيترومايسين.

وأكد الرئيس اليميني المتطرف، الذي أعلن إصابته بالفيروس في 7 يوليو، مرات عدة أن وضعه الصحي تحسن بفضل هيدروكسي كلوروكين. وقد حمل الأحد علبة من هذا العقار المثير للجدل الذي روج له الرئيس الأميركي دونالد ترامب أيضا.

إلا أن تجارب عشوائية عدة أظهرت أنه غير فعال وقد تكون له تأثيرات جانبية مضرة. وخلصت الدراسة البرازيلية التي أجرتها مجموعة من الباحثين والأطباء تنضوي تحت ما يعرف بـ«ائتلاف كوفيد-19 البرازيل»، إلى النتيجة نفسها.

وأجريت الدراسة على 667 مريضا واستنتجت أن الذين عولجوا بهيدروكسي كلوروكين كانوا معرضين أكثر لمشاكل في القلب والكبد.

وحتى الخميس، سجلت في البرازيل نحو 2.3 مليون إصابة أفضت إلى أكثر من 84 ألف وفاة. وتعتبر البرازيل ثاني أكثر الدول تضررا من «كوفيد-19» بعد الولايات المتحدة.

المزيد من بوابة الوسط