فاعلية كبيرة للقاح «أسترا زينيكا» المضاد لـ«كوفيد-19»

أثبت اللقاح التجريبي الذي تطوره شركة «أسترا زينيكا» لصناعة الأدوية للوقاية مرض كوفيد-19، فاعلية كبيرة مع أول تجارب بشرية.

وأظهرت بيانات، الاثنين، أن اللقاح كان آمنا وطور استجابة مناعية في تجارب المراحل الأولى السريرية لدى متطوعين أصحاء، ورصد أعلى مستوى للاستجابة لدى من تلقوا جرعتين منه، حسب «رويترز».

وحسبما ذكرت النتائج التي نشرت في مجلة «لانسيت» الطبية، لم يتسبب اللقاح، الذي يحمل اسم (إيه.زد.دي 1222) وطورته شركة أسترا زينيكا بالتعاون مع علماء في جامعة أكسفورد البريطانية، في حدوث أي أعراض جانبية خطيرة، وحفز استجابة الأجسام المضادة ونظام خلية (تي) المناعي.

وقالت سارة جيلبرت مطورة اللقاح «لا يزال أمامنا الكثير للقيام به قبل أن نؤكد ما إذا كان اللقاح الذي نطوره سيساعد في التعامل مع جائحة كوفيد-19، لكن هذه النتائج الأولية تحمل بصيصا من الأمل».

وأضافت «ما زلنا لا نعرف مدى قوة الاستجابة المناعية التي نحتاج لتحفيزها للحصول على حماية فعالة ضد عدوى مرض (سارس-كوف-2) أو كوفيد-19».

طالع: هؤلاء لا يمكن تطعيمهم بلقاح «كورونا»

وقالت جيلبرت إن الباحثين بحاجة لمعرفة المزيد عن مرض كوفيد-19 والاستمرار في إجراء تجارب على مراحل متأخرة من الإصابة به، وهو ما بدأ بالفعل.

وشركة أسترا زينيكا هي من بين مرشحين رئيسيين لتطوير اللقاح، الذي يواجه جائحة أودت بحياة أكثر من 600 ألف شخص، إلى جانب شركات أخرى تجري تجارب على مراحل متوسطة أو متأخرة ومن بينها شركتا (سينوفاك بيوتيك) الصينية و(مودرنا) الأميركية.

وقال الباحثون إن اللقاح أدى لحدوث أعراض جانبية خفيفة، ولكن يمكن تخفيف بعضها من خلال تناول الباراسيتامول، مع عدم وجود تأثيرات سلبية خطيرة جراء تناوله.

وتطور جامعة أكسفورد لقاح (إيه.زد.دي1222) ومنحت ترخيصه لشركة أسترا زينيكا التي وقعت بالفعل اتفاقات لإمداد ملياري جرعة من العلاج.

وشملت التجارب الجديدة 1077 بالغا من الأصحاء تتراوح أعمارهم بين 18 و55 عاما وليس لديهم تاريخ مع كوفيد-19.

المزيد من بوابة الوسط