هؤلاء لا يمكن تطعيمهم بلقاح «كورونا»

أثناء تجربة اللقاح المكافح المحتمل لكورونا على إحدى المتطوعات (لقطة من الفيديو)

كشف الباحثون في «إمبريال كوليدج» بلندن، أن التجارب السريرية التي تجرى على لقاحها المضاد لفيروس كورونا المستجد، دخل المرحلة الثانية، في ما يفتح باب الأمل بقرب الخلاص من كابوس انتشار الفيروس القاتل، لكن هل سيكون الللقاح مناسبا للجميع؟

في هذا الصدد، قال مدير مركز غماليا لعلم الأوبئة والأحياء الدقيقة، ألكسندر غينتسبرغ، إن لقاح فيروس كورونا مناسب للجميع باستثناء فئة معينة، حسب «روسيا اليوم».

وحدد غينتسبرغ هذه الفئة بالأشخاص الذين يعانون أمراضا مزمنة شديدة في جهاز المناعة، وتابع في حديثه لوكالة «نوفوستي» الروسية: «إن أي تطعيم لأي شخص هو ضغط على جهاز المناعة، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الوضع الصحي لهؤلاء الأشخاص».

وشدد مدير مركز غماليا على أن هؤلاء الأشخاص يجب عليهم أن يستشيروا أخصائي المناعة أولا.

وتقوم تجارب «إمبريال كوليدج» على تقنية تضخيم الحمض النووي الريبوزي (saRNA)، ومحاكاة الطريقة التي تعمل بها خلايا الجسم لصنع مصل مضاد لمقاومة الأمراض، بما يعني إدخال جسم غريب يحفز رد فعل مناعيا بدلا من حقن الجسم بالمصل ذاته بشكل مباشر.

وكان وزير الصحة الروسي، ميخائيل موراشكو، أشار في وقت سابق، أنه من المتوقع تسجيل اللقاح الروسي ضد «كوفيد-19» في أغسطس المقبل.

كلمات مفتاحية