تخفيض سعر «بيداكيلين» لعلاج مرض السلّ

خفضت «جونسون أند جونسون» سعر دواء «بيداكيلين» لعلاج مرض السلّ، استجابة لمطلب منظمات غير حكومية.

وساهم عقار «بيداكيلين»، الذي أُطلِق في نهاية العام 2012 ويُسوّق تجارياً تحت اسم «سيرتورو»، في تعزيز العلاجات الخاصة بمرض السلّ، بعدما رخّصت له وكالة الأدوية الأميركية.

كذلك أصبح هذا العلاج أول دواء ضد السلّ يعتمد خلال 40 عاماً، حسب «فرانس برس».

وستضع مجموعة «جونسون أند جونسون»، الأميركية للصناعات الدوائية، عقار «بيداكيلين» في تصرّف تحالف «قف» الدولي ضد السلّ بسعر 340 دولاراً أميركياً لعلاج يستمر ستة أشهر في 135 بلداً، فيما كان السعر سابقاً 400 دولار.

وأوضح التحالف في بيان أن «هذه المبادرة تستهدف 125 ألف مريض على الأقل سنة 2020، وقد تسمح للبرامج الوطنية لمكافحة السلّ في الدول ذات الدخل المحدود والمتوسط بأن تقتصد حوالي 16 مليون دولار».

طالع: تغريم «جونسون أند جونسون» 8 مليارات دولار لبيعها دواء تسبب في تكبير صدور الرجال

أما منظمة «أطباء بلا حدود»، فرأت أن هذا الخفض، الذي كانت تطالب به المنظمات غير الحكومية، «سيتيح للمزيد من الأشخاص المصابين بأشكال متعددة المقاومة من السلّ الحصول على هذا الدواء المنقذ».

وشرحت المنظمة أن الاتفاق يقضي بخفض سعر «بيداكيلين» إلى 1,50 دولار في اليوم، وهو سعر تعتبر أنه لا يزال مرتفعا جدا. وهي كانت أطلقت العام الفائت حملة دولية لحض «جونسون أند جونسون» على خفض السعر إلى دولار واحد في اليوم في البلدان ذات الدخل المحدود وبعض الدول ذات الدخل المتوسط.

وينتقل السلّ بالجو ويُعتَبَر أحد أسباب الوفيات العشر الأولى في العالم، بحسب منظمة الصحة العالمية. وأصيب عشرة ملايين شخص بالمرض العام 2018 في العالم، وبلغ عدد الوفيات بسببه مليوناً ونصف مليون، بينهم 251 ألفاً يحملون فيروس نقص المناعة المكتسب (إيدز).

المزيد من بوابة الوسط