طبيب يساعد امرأة بصحة جيدة على الانتحار

جنيف في 08 أبريل 2020 (أ ف ب)

يعتزم نائب رئيس جمعية سويسرية تساعد على الانتحار استئناف الحكم، بعدما دين بمساعدة امرأة بصحة جيدة على إنهاء حياتها إلى جانب زوجها المريض.

ووصف بيار بيك «74 عامًا» من مجموعة «إكزيت» للمساعدة على الانتحار في المنطقة الناطقة بالفرنسية في سويسرا، دواء باربتيورات بنتوباربيتال للمرأة البالغة من العمر 86 عامًا، حسب «فرانس برس»، الجمعة.

وفي حكم صدر في 20 أبريل، قالت محكمة الاستئناف الجنائية في جنيف إن بيك ارتكب «جريمة خطيرة واختار عمدا مخالفة القانون»، وفقا لما ذكرته محطة «أر تي إس» العامة.

وأيدت المحكمة الإقليمية أيضا حكما أصدرته محكمة دنيا، العام الماضي، بغرامة مع وقف التنفيذ. وصرح الطبيب المتقاعد، الجمعة، أنه يعتزم اللجوء الى أعلى محكمة في سويسرا لاستئناف الحكم.

هنا البداية
تعود القضية إلى أبريل 2017 عندما ساعد بيك زوجين على الانتحار معا. وكان الرجل مريضا جدا لكن زوجته كانت بصحة جيدة، إلا أنها أصرت على أنها تريد الموت مع زوجها.

وأوردت «آر تي إس» أن المرأة قالت أمام أحد المحامين في ديسمبر 2015: «أطلب من إكزيت أن تقدم لي المساعدة لإنهاء حياتي بدون أي تأخير».

ويسمح القانون السويسري عموما بالانتحار بمساعدة جمعيات متخصصة، إذا أقدم الراغب في ذلك على هذا الأمر بنفسه، ما يعني أن الأطباء لا يمكنهم إعطاء الحقن المميتة على سبيل المثال، إذا عبّر الشخص مرارا وتكرارا عن رغبته في إنهاء حياته.

وقال بيك خلال جلسة الاستئناف إن المرأة أبرمت اتفاق انتحار مع زوجها، وإنها لا تستطيع تحمل فكرة العيش بدونه.

ونقلت وكالة «إيه تي إس» للأنباء قوله أمام المحكمة: «أخبرتني بوضوح وبصورة لا رجعة فيها أنها ستقتل نفسها».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط