دراسة تحدد أكثر الفئات عرضة لـ«كورونا»

أجرى أطباء صينيون دراسة عن أكثر فئات البشر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد «COVID-19»، وتوصلوا إلى أنهم الرجال ممن تفوق أعمارهم الخمسين عاما، الذين يعانون أمراضا مزمنة.

وقال الأطباء «إنهم المواطنون المعرضون لخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والشرايين أو السكري»، حسب ما نقل «روسيا اليوم» عن «Mail.ru»، الثلاثاء.

وتوصل إلى هذه الاستنتاجات على أساس السجلات الطبية لـ85 مريضا تحت العلاج وتوفوا في مستشفيين في ووهان بوسط الصين، من 9 يناير إلى 15 فبراير. كان متوسط ​​عمر المرضى 65.8 سنة، وشكل الرجال 72.9 في المائة من جميع المصابين. وكانت أكثر الأعراض شيوعا بين ضحايا الفيروس التاجي هي الحمى وضيق التنفس والإحساس بالتعب والإرهاق الجسدي.

طالع: دراسة أميركية تحذر من انتقال فيروس «كورونا» عبر الهواء

ومن السجلات الطبية للمرضى، يتبع ذلك أن ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكري كانت من أكثر الأمراض المصاحبة للإصابة بفيروس كورونا شيوعا. ولوحظ لدى أكثر من 80% من المرضى عند دخولهم المستشفى أن لديهم مستوى منخفض جدا من خلايا الحمضات، وأن عددها أخذ ينخفض مع استعصاء أمراض الجهاز التنفسي الحادة.

وتمثلت العوارض والمضاعفات في فشل الجهاز التنفسي، وعدم انتظام ضربات القلب، ومتلازمة الضائقة التنفسية الحادة، والصدمة، على الرغم من تلقي معظم المرضى المضادات الحيوية، والأدوية المضادة للفيروسات، ولزيادة مستوى السكر في الدم.

وخلص العلماء إلى أنه على الرغم من المسار المرضي الذي لا تظهر أعراضه في كثير من الأحيان، فإن عواقب العدوى يمكن أن تكون فورية. ووفقا للبيانات، بلغ متوسط ​​العمر المتبقي للمرضى منذ دخولهم المستشفى فقط 6.35 يوما وليس أكثر.

المزيد من بوابة الوسط