شركة أميركية تبتكر أسرع جهاز لكشف الإصابة بـ«كورونا»

باحث يعمل على لقاح لفيروس «كورونا» المستجد، كوبنهاغن، 23 مارس 2020 (أ ف ب)

ابتكرت شركة أميركية جهازا محمولا قادرا على تحديد إصابة الأشخاص بفيروس «كورونا» المستجدّ في خمس دقائق فقط، حسب ما أعلنت الجمعة.

وقالت مختبرات «أبوت» في بيان إن إدارة الأغذية والأدوية الأميركية أعطتها الإذن للبدء في إنتاج هذه الأجهزة، التي ستتمكن من توفيرها للعاملين في مجال الرعاية الصحية في وقت مبكر من الأسبوع المقبل، حسب «فرانس برس».

وستجرى الاختبارات باستخدام جهاز محمول بحجم محمصة خبز صغيرة يعمل على التقنية الجزيئية، يمكنه تحديد إصابة الشخص في غضون خمس دقائق، أو تأكيد عدم إصابته في 13 دقيقة.

طالع: الكلاب تساعد في اكتشاف المصابين بفيروس «كورونا»

وأوضح روبرت فورد، المسؤول في الشركة: «سوف تتم محاربة وباء كوفيد 19 على جبهات متعددة، وسيساعد هذا الجهاز في مواجهة الوباء من خلال قدرته على إعطاء النتائج في دقائق». وأضاف أنه بفضل حجمه الصغير، يمكن استخدام الجهاز خارج المستشفيات.

ومع ذلك، لم يتلق هذا الجهاز الضوء الأخضر من إدارة الأغذية والأدوية الأميركية. وقالت الشركة إنه حصل على الموافقة لاستخدامه في المختبرات المعتمدة ولدى مقدمي الرعاية الصحية في حالات الطوارئ فقط.
 

المزيد من بوابة الوسط