4 أعراض خفيفة لفيروس «كورونا المستجد».. انتبه لها

موظف بولندي يقيس حرارة أحد المارة على الحدود، 16 مارس 2020 (أ ف ب)

بدأ الخبراء في فهم المزيد عن فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، مع وجود نحو 400 ألف حالة وقع تشخيصها بالفعل بالمرض على مستوى العالم.

ويدرك الناس حول العالم أن علامات الإنذار المبكرة للإصابة تشمل السعال الجاف وارتفاع درجة الحرارة والتعب. وقد يعاني البعض أيضًا صعوبات في التنفس، وهو الوقت الذي قد تكون فيه هناك حاجة إلى علاج في المستشفى، حسب «ذا صن».

ولكن هناك أيضًا أعراض خفيفة أقل شيوعًا أبلغ عنها عدد من الأشخاص، الذين شُخصوا بفيروس «كورونا المستجد»، وفق «روسيا اليوم».

ضباب الدماغ
قد يعاني بعض الأشخاص الضباب الدماغي، والمعروف أيضًا بالإرهاق العقلي، كأعراض أخرى لفيروس «كورونا» الجديد.

ولم ينظر إليه رسميًّا كأحد الأعراض، ولكنه مؤشر أبلغ عنه أولئك الذين عانوا المرض، بينهم ثيا غوردان (50 عامًا)، التي صرحت بأنها لم تعانِ السعال أو الحمى، وبدلًا عن ذلك، بدأ «Covid-19» بدغدغة في حلقها وصداع خفيف.

أخبرت امرأة أخرى، تعافت مؤخرًا من «Covid-19»، أنها عانت أيضًا إعاقة عقلية غير عادية قبل تفاقم أعراضها.

التعب
من الأعراض الأخرى التي أبلغ عنها مرضى فيروس كورونا الجديد، الشعور بالإرهاق الشديد قبل ظهور الأعراض.

ووفقًا لتقرير نشر في مجلة American Medical Association، أبلغ ما يصل إلى 44% من أولئك الذين دخلوا المستشفى بسبب «Covid-19» عن الإرهاق والتعب.

ومن بين هؤلاء، كيارا ديجالورلينزو (25 سنة)، التي تقاتل الفيروس منذ 6 مارس، وقالت إن مرضها بدأ بالحمى والتعب.

لكنها عرفت أن الأمر أكثر خطورة من الإنفلونزا عندما أُصيبت بمشكلة في صدرها جعلتها تشعر بضيق في التنفس.

آلام البطن
قد تكون مشكلات المعدة مرتبطة بشكل أكثر شيوعًا بحالات مثل فيروس نورواك.

ولكن بعض مرضى «Covid-19» أبلغوا عن آلام في البطن قبل ظهور الأعراض المعروفة الأخرى.

العالم صاحب نبوءة تطور «كورونا» يتوقع نهاية الفيروس قريبا

هل الكولونيا تحمي من «كوفيد-19»؟

وتشير دراسة جديدة، نُـشرت في مجلة «American Journal of Gastroenterology»، إلى أن الأشخاص قد يعانون مشكلات في الجهاز الهضمي، مثل الإسهال، عندما يصابون بفيروس «كورونا».

وحلل الباحثون بيانات من 204 مرضى يعانون «Covid-19» في مقاطعة هوبي الصينية واكتشفوا أن 48.5% من هؤلاء المرضى وصلوا إلى المستشفى وهم يعانون أعراضًا في الجهاز الهضمي مثل الإسهال أو القيء أو آلام البطن.

التهابات العين وفقدان حاستي الشم والتذوق
حذر الأطباء من أن فقدان الطعم أو الرائحة يمكن أن يكون علامة على الإصابة بفيروس «كورونا».

وقالت الجمعية البريطانية لطب الأنف والأذن والحنجرة، التي تشمل خبراء في طب الأذن والأنف والحنجرة، إن أولئك الذين يفقدون هذه الحواس يجب أن يعزلوا أنفسهم على الفور، حتى لو لم تكن لديهم أعراض أخرى.

وأضافوا أن التهاب الملتحمة (الطبقة الخارجية للعين والسطح الداخلي للجفن)، قد يكون علامة أخرى للمرض.

وقالت الجمعية البريطانية في بيان: «حددنا عرضًا جديدًا، وهو فقدان حاستي الشم والتذوق، ما قد يعني أن الأشخاص الذين ليست لديهم أعراض أخرى ولكن مع فقد هذا الشعور فقط قد يضطرون إلى عزل أنفسهم للحد من انتشار الفيروس».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط