Atwasat

تعرف على السوق السرية للأنسولين

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 03 فبراير 2020, 11:40 صباحا
alwasat radio

يلتقي مرضى السكري الأميركيون ومعارفهم في مواقف سيارات للحصول على الأنسولين، بشكل غير قانوني، لكن بأسعار رخيصة.

ففي صباح أحد الأيام الباردة في ضواحي مينيابوليس في ولاية مينيسوتا، تترك أبيغايل هانسماير محرّك سيارتها شغالاً، وتترجل منها وتدخل مقهى في المحلّة لإعطاء امرأة كيساً يحتوي على 7 حقن وعقار من الأنسولين.

في المقابل، تشكرها أنيت جانتيله (52 عاماً) وهي تتفحّص الجرعات، وفق وكالة «فرانس برس».

وأنيت ليست امرأة معوزة بل والدة شاب يبلغ 17 عاماً وهي تحصل على معونة شهرية بقيمة 1200 دولار إضافة إلى تغطية صحّية، لكن ذلك غير كافٍ لتغطية كلفة الأدوية. والعقاقير التي حصلت عليها من أبيغايل تكفيها لمدّة شهر، وكانت ستبلغ كلفتها نحو ألف دولار لو اشترتها من الصيدليات. وتقول أنيت «أنا أعتمد على التبرعات للبقاء على قيد الحياة».

أما السيدة التي تزوّدها الأدوية فهي عاطلة عن العمل ومصابة بالنوع الأول من السكري. وهو مرض يتطلب علاجاً بحقن الأنسولين التي يتلقاها المريض مرات عدة في اليوم وعلى مدى الحياة.

تحصل أبيغايل على الأنسولين وتتبادله ضمن شبكة غير رسمية مؤلفة من عشرات مرضى السكري الذين يوزّعون أرقامهم ويتواصلون عبر «فيسبوك».

ويحصل هؤلاء على القسم الأكبر من الأنسولين من المخزون غير المستخدم لدى مرضى السكري المتوفين، والذي يتبرع به أقاربهم.

بالنسبة إلى خصوم دونالد ترامب الديمقراطيين، وهم في خضم حملة الانتخابات التمهيدية التي تبدأ في أيوا الإثنين، ما من فضيحة تضاهي سعر الأنسولين الذي يرمز إلى انعدام المساواة في النظام الصحّي الأميركي.

تقول أبيغايل «نحن لسنا فقراء». فزوجها لديه عمل وتمكّن من تأسيس شركة صغيرة وهما يعيشان في منزل وهي تملك سيّارة وتربي الكلاب والأرانب.

لكن صاحب العمل حيث يعمل زوجها لا يوفّر التغطية الصحية، وبالتالي، لا يتمكّن الزوجان من الاستفادة من التغطية الصحّية العامة لأنهما ليسا فقراء وفي الوقت نفسه لا يملكان المال الكافي لشراء عقد تأمين طبي، لذلك استسلما للأمر الواقع آملين في ألا يصيبهما مكروه كبير، على غرار 27.5 مليون أميركي لا يحظون بتغطية طبية.

تاجرة دواء بعد وفاة ابنها
إذا كانت أبيغايل تاجرة أنسولين بالتجزئة، فإن نيكول سميث هولت تاجرة جملة. في الطابق السفلي من منزلها، تحتفظ بعشرات صناديق الأنسولين داخل ثلاجة مع مخزون من الحقن والشاش وأجهزة قياس نسبة السكّر في الدم، تصل قيمتها الإجمالية إلى حوالى 50 ألف دولار.

وتعترف نيكول بأن هذا العمل غير قانوني لكنها تقوم به لإنقاذ حياة الآخرين وتقول «لا نريد أليك آخر» في إشارة إلى ابنها الذي توفي في 27 يونيو 2017 لأنه «لم يعد لديه نقطة أنسولين واحدة في شقته» وفقاً لنيكول.

كان أليك يستفيد من تأمين والدته إلى حين بلوغه السادسة والعشرين وفقاً للإصلاحات التي أقرّت بموجب «أوباما كير». لكن بسبب راتبه المتواضع الناجم عن العمل في مطعم، لم يتمكّن من تأمين سعر بوليصة التأمين وتقول والدته إنه «لم يكن يملك الـ1300 دولار التي طلبتها الصيدلية ثمناً للدواء قبل أيام قليلة من وفاته».

صمد أليك 27 يوماً من دون تأمين. أما سبب الوفاة فهو المعدلات المرتفعة من الحماض الكيتوني السكري الذي أفرزه جسمه بسبب نقص الأنسولين، حسب «فرانس برس».

إلى كندا لإنقاذ أرواح
في أقصى الشمال، يحصل مرضى السكري على الأدوية من موزّعين يعملون بشكل قانوني لكنهم في الجهة الأخرى من الحدود الأميركية، وهم الصيدليات الكندية.

فكندا تضع سقفاً لأسعار الأنسولين على عكس الولايات المتحدة. وكل ثلاثة أو أربعة أشهر، يقود ترافيس بولسن (47 عاماً) سيارته لمدة ساعتين باتجاه أنتاريو لشراء الأنسولين من دون وصفة طبية. وهو لا يتعرّض لأي مساءلة خصوصاً أن الجرعات التي يحصل عليها ليست بغرض المتاجرة بل للاستعمال الشخصي وتكفي لثلاثة أشهر كحدّ أقصى.

يبرز ترافيس زجاجتين متطابقتين من الأنسولين، الأولى حصل عليها من الولايات المتحدة في مقابل 345 دولاراً علماً أنه يتحمّل نصف السعر على نفقته الخاصة، والثانية اشتراها من كندا في مقابل 25 دولاراً.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
خطر غير متوقع للأجسام المضادة بعد الشفاء من «كورونا»
خطر غير متوقع للأجسام المضادة بعد الشفاء من «كورونا»
هكذا يؤثر التطعيم ضد «كورونا» على الدورة الشهرية
هكذا يؤثر التطعيم ضد «كورونا» على الدورة الشهرية
جدل علمي بعد عملية زرع قلب خنزير في جسم إنسان
جدل علمي بعد عملية زرع قلب خنزير في جسم إنسان
«الدم المزيف» لمكافحة الملاريا
«الدم المزيف» لمكافحة الملاريا
اليابان تجري أول عملية زرع خلايا جذعية بشرية في النخاع الشوكي
اليابان تجري أول عملية زرع خلايا جذعية بشرية في النخاع الشوكي
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط