علماء يكشفون علاقة التوتر بالشيب

دائما ما يدور الجدل حول صحة هذا السؤال: هل من الممكن أن يكون الشيب بسبب توترنا الدائم؟ والعلماء حاولوا الإجابة عنه.

فمن البديهي أن هناك تفاعلات بين الجسد وحالته النفسية، إذ إن الإجهاد العقلي غير صحي من نواح كثيرة، ولكن خلال دراسة للمركز الطبي بجامعة ديوك الأمريكية العام 2011، قام بها العالم روبرت ليفكويتز وزملاؤه، وجدت أن هناك علاقة تربط الشيب بالإجهاد النفسي، حسب «دويتشه فيله».

وحقن الباحثون الفئران مرارا وتكرارا بمادة تشبه الأدرينالين، ووضعوها تحت ضغط دائم، وبهذه الطريقة استطاعوا محاكاة ما يفعله الجسم خلال حالات الإنذار، إذ إن الجسم يطلق هرمون الأدرينالين من الغدة الكظرية في حالات الخوف، مثلما يحدث للمرء حينما يركب أفعوانية أو يتعرض لموقف مرعب.

ووجد الباحثون أن الضغط الذي تسببوا فيه أدى إلى انخفاض دائم في مستوى البروتين «p53»، الذي يساعد على إصلاح الأضرار التي لحقت بالجينوم.

ويرى ليفكويتز أن هذا قد يفسر كيف يمكن أن يؤدي الإجهاد إلى جميع أنواع الاضطرابات، بدءًا من التجميلية، مثل الشيب، إلى الأمراض التي تهدد الحياة مثل الأورام السرطانية.

المزيد من بوابة الوسط