السكر والخبز يرتبطان بالأرق لدى النساء الأكبر سنا

السكر والخبز يرتبطان بالأرق لدى النساء الأكبر سنا (أرشيفية:انترنت)

تشير دراسة أميركية إلى أن النساء الأكبر سنًّا اللائي يتناولن الكثير من الحلويات والحبوب المصنعة ربما يعانين الأرق أكثر من نظرائهن اللائي لا يستهلكن الكثير من هذه الأطعمة.

وفحص الباحثون بيانات من الغذاء اليومي لأكثر من 50 ألف امرأة في منتصف الستينات انقطع لديهن الطمث، الذي يرتبط أيضًا بزيادة في مشاكل النوم والأرق، وركز الباحثون على «مؤشر نسبة السكر في الدم من الأطعمة» وهو مقياس لعدد الأطعمة التي يستهلكها الشخص، التي يمكن أن تسهم في زيادة مستويات السكر في الدم، وفقًا لوكالة «رويترز».

وكانت النساء ذوات أعلى درجات على المؤشر، وهو ما يعني استهلاكهن مزيد الكربوهيدرات المكررة مثل الخبز الأبيض والحلويات والمشروبات الغازية المحلاة، أكثر عرضة بنسبة 11% للمعاناة من الأرق في بداية فترة الدراسة من النساء في أدنى درجات المؤشر.

ويقول جيمس جانجفيش، كبير باحثي الدراسة وهو من كلية الأطباء والجراحين بجامعة كولومبيا في مدينة نيويورك، «تشير نتائجنا إلى أهمية النظام الغذائي بالنسبة لمَن يعانون الأرق»، وأضاف: «تجنب الأرق هو سبب وجيه آخر لتجنب الحلويات، إلى جانب التحكم في الوزن».

وتابع: «عندما ترتفع نسبة السكر في الدم بسرعة يرد جسمك بإفراز الأنسولين ويمكن أن يؤدي ذلك لانخفاض نسبة السكر في الدم، وبالتالي إفراز هرمونات مثل الأدرينالين والكورتيزول، التي يمكن أن تؤثر بدورها على النوم ويسبب الأرق».

المزيد من بوابة الوسط