أرخبيل في المحيط الهادئ يكافح وباء الحصبة

شخص يحصل على لقاح في برلين، 29 أكتوبر 2019 (أ ف ب)

دخلت ساموا صباح الخميس، في مرحلة إغلاق تام (المكاتب والمتاجر وما إلى ذلك) لمدة يومين للقيام بحملة تلقيح وطنية ضد الحصبة وهو وباء قتل عشرات من الأطفال حتى الآن.

وأمرت السلطات في هذا الأرخبيل الواقع في جنوب المحيط الهادئ بإغلاق كل الشركات والخدمات الحكومية غير الضرورية وقطع التنقلات بين الجزر، كما طلبت من المركبات الخاصة عدم السير على الطرق، وفق «فرانس برس».

وطلبت السلطات الأربعاء، من الأشخاص الذين لم يتلقوا تلقيحا ضد الحصبة وضع علم أو قماشة حمراء أمام منازلهم للمساعدة في حملة للقضاء على هذا الوباء.

وكان علم أحمر يرفرف أمام منزل رئيس الوزراء تويلايبا سايليله ماليليغاوي الذي قال إن قريبا له قد عاد أخيرا من أستراليا وهو يحتاج إلى الحصول على اللقاح.

ووصل عدد ضحايا الحصبة إلى 62 الخميس، 54 منهم أطفال في الرابعة من العمر وما دون. وسجلت حوالي 4214 إصابة منذ منتصف أكتوبر في هذا البلد الذي يبلغ عدد سكانه 200 ألف نسمة.

وقال شيلدون ييت ممثل منظمة اليونيسيف في منطقة المحيط الهادئ أن الشوارع التي عادة ما تكون مزدحمة في العاصمة آبيا بدت مهجورة تقريبا صباح الخميس.

وأضاف «نسمع فقط بعض الكلاب تنبح. الشوارع فارغة. لا توجد سيارات. يجلس الناس في منازلهم في انتظار أن يحصلوا على اللقاح».