امرأة «متوفاة» تنقذ حياة سبعة مرضى

(أرشيفية: الإنترنت)

كشف وزير الصحة السعودي، توفيق الربيعة، أن امرأة متوفاة دماغيا أنقذت حياة سبعة أشخاص خلال 24 ساعة فقط، عن طريق زرع أعضاء من جسدها في أجساد هؤلاء المرضى.

وكتب الوزير على «تويتر»: «فريق طبي تمكن من نقل أعضاء مريضة ميتة دماغيا وبنجاح لسبعة أشخاص... تم تقسيم الكبد إلى جزئين وزرعهما لمريضين اثنين، كما جرى زراعة كلية وبنكرياس لمريض، وفصل الرئتين لمريضين، وتمت زراعة القلب لمريض، والكلية لمريض آخر». 

وقال الربيعة إن التبرع بالأعضاء يساهم في إنقاذ حياة الكثير، مشيرا إلى وفاة مئات الأشخاص سنويا بسبب عدم توافر الأعضاء، مشيرا إلى أن العمليات تمت بنجاح، وأنها استمرت بشكل متواصل لمدة 24 ساعة، وفق «روسيا اليوم».

أما والد الطفلة وريف، وهي إحدى المستفيدات من هذا التبرع، فوجه الشكر لأهل المتوفاة التي أنقذت كليتها حياة طفلته الصغيرة، وقال: «ابنتي وريف زرعت الكلية… أشكر الله ثم أهل المريضة التي أعادت الحياه لسبعة أشخاص، أشكر الطاقم الطبي أشكر الدكتور محمد صلاح والدكتورة هبة والدكتور أحمد والدكتورة فاطمة والاستشارية الدكتورة العنود متابعة حالة ابنتي بعد زراعة الكلية»، حسب «البلد. تي في».