أيهما أفضل لصحتك.. القهوة أم الشاي؟

يتنافس الشاي مع القهوة على لقب المشروب الأكثر استخداما حول العالم، بينما يمتد الحديث عنهما لما هو أبعد من ذلك، فيتطرق الخبراء والعلماء دوما إلى أيهما أفضل لصحة الإنسان.

يشار إلى أن المقارنة الخالصة بينهما لن تكون دقيقة ما لم يتم استحضار أن هناك أنواعا متعددة للمشروبين، حسب تركيز القهوة مثلا، أو مدى اختلاطها بالحليب، أو نوعية الشاي، سواء كان أخضر أم أسود أو بنكهات أخرى أو حتى بطرق تحضير مختلفة. لذلك غالبا ما تتجه المقارنة إلى الشاي الأسود والقهوة السوداء الخالصة، وفق «دويتشه فيله».

ويقبل كثير من الأشخاص على شرب القهوة لاحتوائها على نسبة كافيين أعلى من الشاي، وهو ما يشير إليه مقال على موقع «هيلثلاين» الطبي قارن بين المشروبين، إذ تحدث عن أن القهوة السوداء تحتوي ضعف الكافيين الموجود في الشاي الأسود. لكن رغم هذا الاختلاف، فإن نسبة الكافيين الموجودة فيهما، إذا ما تم استهلاكهما باعتدال، غير مضرة بالصحة، بل لها فوائد متعددة حسب المصدر ذاته، ومنها تقوية النشاط البدني وتنشيط اليقظة العقلية والحد من خطر بعض الأمراض المزمنة.

ويحتوي المشروبان على نسب عالية من مضادات الأكسدة، وكل منهما يحتوي على أنواع معينة من هذه المضادات، بل إن تلك الموجودة في الشاي الأسود، مثلا، تمنع تطور سرطاني القولون والرئة، وتلك الموجودة في القهوة تحمي من سرطاني الجهاز الهضمي والكبد، وفق الموقع ذاته.

دراسة تكشف سر حبك لمذاق القهوة المر

ويمضي الموقع الإلكتروني المعني بالشؤون الصحية إلى القول إن للقهوة والشاي فوائد أخرى، منها الزيادة في الطاقة، فالقهوة تسهم مثلا في تقليل مستوى الإجهاد، والشاي يحتوي على مادة «إل ثيانين» المساعدة على تقليل التوتر، كما أن هناك إمكانية لمساهمة المشروبين في خفض الوزن.

وتتجه مدرسة هارفارد للصحة العمومية في الاتجاه ذاته، عندما تشير إلى أن الاستهلاك المعتدل للقهوة من شأنه فعلا تقليل عدة أخطار صحية، لكن هناك آثارا جانبية على بعض الأفراد من قبيل رفع مستويات القلق والأرق، وكذلك تأثيرات جانبية على النساء الحوامل، وكذا على الأشخاص الذين يتجاوزون المعدلات العادية لاستهلاك القهوة لدرجة وقوعهم في الإدمان.

أما عن أضرارهما، فتحتوي معظم أنواع القهوة والشاي على مادة الكافيين، وأظهرت الدراسات أن استهلاكها بكميات منخفضة إلى معتدلة آمن بالنسبة إلى معظم الأشخاص، ومع ذلك قد تسبب الجرعات العالية من الكافيين آثارا جانبية مزعجة وخطيرة.

ومن التأثيرات الجانبية لمادة الكافيين:
القلق.
الأرق.
تسارع دقات القلب.
الإعياء.
إدمان تناولها.
ارتفاع ضغط الدم.
الإلحاح البولي المتكرر (Urinary urgency).

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط