غذاء عصري يشكل خطرا على دماغ الجنين

لفتت خبيرة غذائية إلى وجود وجبات طعام عصرية يمكن أن تعرض معدل ذكاء الجيل القادم للخطر، حسب قولها.

وقالت الدكتورة إيما ديربيشاير، إن النمو المتزايد للاعتماد على الوجبات الغذائية «المستندة إلى النباتات»، يهدد بنقص الكتلة في الكولين، وهو عنصر غذائي مهم لنمو الدماغ، وفق «روسيا اليوم» نقلا عن «ديلي ميل».

ويعد الكولين، الموجود في اللحوم والأسماك والبيض ومنتجات الألبان، مهم بشكل خاص في الحمل، حيث يساهم في النمو الصحي لدماغ الجنين.

وحذرت ديربيشاير، التي كتبت في مجلة «BMJ Nutrition, Prevention & Health»، من «النتائج غير المقصودة» المتمثلة في الابتعاد عن الوجبات الغذائية، التي تعتمد على اللحوم ومنتجات الألبان.

تطور علمي يعطي أملا للمصابين بالصرع والتوحد

وقالت إخصائية التغذية في الصحة العامة، التي تدير شركة استشارات صحية في لندن، إن الكولين ينتجه الكبد أيضا، ولكن بكميات منخفضة لا تكفي لتلبية متطلبات جسم الإنسان، وبالتالي يجب الحصول على المركب من مصادر التغذية والمكملات الغذائية.

وكتبت موضحة: «يستبعد الكولين في الوقت الحالي من قواعد بيانات تكوين الأغذية في المملكة المتحدة، والمبادئ التوجيهية الغذائية. وفي حال لم يجر الحصول على الكولين في المستويات المطلوبة من المصادر الغذائية في حد ذاتها، فستكون هناك حاجة إلى استراتيجيات مكملة، خاصة فيما يتعلق بالمراحل الرئيسية من دورة الحياة، مثل الحمل، عندما يكون الكولين ضروريا لنمو الرضع».

المزيد من بوابة الوسط