«الصحة العالمية»: جهود مكافحة الملاريا متراخية

رضيع يتلقى لقاحا ضدّ الملاريا في ملاوي في 23 أبريل 2019 (أ ف ب)

وصفت منظمة الصحة العالمية الجهود المبذولة لتحجيم الملاريا بالمتراخية، ودعت إلى الاستثمار بكثافة في مكافحة هذا المرض المنتشر في أفريقيا.

وقال بيدرو ألونسو مدير البرنامج العالمي لمكافحة الملاريا، التابع لمنظمة الصحة العالمية، خلال مؤتمر صحفي إن «العالم بات عند مفترق الطرق. فالجهود التاريخية التي بذلت العقود الأخيرة باتت تتراخى بكلّ وضوح. وما زلنا نشهد كلّ سنة أكثر من 400 ألف حالة وفاة و200 مليون إصابة»، حسب «فرانس برس».

وأصدرت المنظمة الأممية وثيقة الجمعة أعدّتها مجموعة من الخبراء، بيّنت تباطؤ الجهود في السنتين الأخيرتين بعد تقدّم كبير في خفض الوفيات الإصابات بين 2000 و2015.

ولا يزال العالم بعيدا جدّا عن الأهداف التي حدّدت سنة 2015 للعام 2030، أي تخفيض بنسبة 90 % حالات الملاريا ونسبة الوفيات الناجمة عن هذا المرض الذي ينقله البعوض الموبوء..

أفريقيا تختبر لقاحًا محتملًا للملاريا

وبحسب مجموعة الخبراء، لا بدّ من استثمار 34 مليار دولار حتّى العام 2030 لتسريع وتيرة التصدّي للمرض، خصوصا من خلال تحسين الأنظمة الصحية وتطوير أدوات جديدة، مثل اللقاحات، للجم انتشار المرض بفعالية أكبر. وأشار ألونسو إلى أن اللقاح الحالي ليس فعّالا سوى بنسبة 40 %.

خلص الخبراء في تحليلاتهم إلى أن تنفيذ عمليات التدّخل ضدّ الملاريا على نطاق أوسع بكثير من شأنه أن يسمح بتفادي ملياري إصابة وأربعة ملايين حالة وفاة إضافية بحلول 2030، شرط أن تستفيد من هذه التدابير شعوب الدول التسع والعشرين الأكثر تأثّرا بالمرض.

وقال مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، في بيان، الجمعة، إن «القضاء على الملاريا على الصعيد العالمي سيكون من أبرز النجاحات في مجال الصحة العامة. ويمكن تحويل هذا الحلم حقيقة بواسطة أدوات ومقاربات جديدة». وتسجّل أكثر من 90 % من الوفيات الناجمة عن الملاريا كلّ سنة، في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

المزيد من بوابة الوسط