ابتكار سروال يحسن الأداء أثناء الركض

يزن هذا الشورت البيوميكانيكي خمسة كيلوغرامات (أ ف ب)

ابتكر باحثون سروالًا قصيرًا يعمل بشكل آلي ويساهم في تحسين أداء ممارسي رياضة المشي أو الركض، ما يجعله جهازًا مناسبًا للرواج في الأوساط الطبية والعسكرية.

ويزن هذا «الشورت» البيوميكانيكي خمسة كيلوغرامات ومزود ببطارية تلف الخصر ويقع المحرك عند مستوى الكليتين ويشغِّل أسلاكًا تساعد في المجهود الذي تبذله الساقان. ويرصد الجهاز طريقة المشي ويتكيف معها، وفق «فرانس برس».

ومن شأن هذا الابتكار أن يساعد شخصًا في صحة جيدة على تحسين أدائه أو الحد من تعب الجندي، الذي يتنقل بصعوبة بسبب المعدات التي يحملها، بحسب ما قال كونر والش أحد الباحثين في معهد «فيس إنستيتوت فور بايولوجيكلي إنسبايرد إنجنيرينغ» التابع لجامعة هارفرد، وتابع: «أظن أننا تخطينا مرحلة مهمة بفضل هذا الجهاز نحو أجهزة قادرة على مساعدة الناس في نشاطاتهم اليومية بطرق مختلفة».

 علماء يطورون جهازًا لاكتشاف البكتيريا في دقائق

ويستند هذا الابتكار التكنولوجي، القائم على معادلة حسابية، إلى ثلاثة لواقط استشعار. وفي وسعه معرفة نوع النشاط الذي يوم به مرتدي هذا الشورت في 99 % من الحالات ليتكيف معه. والبطارية صالحة لمسافة 10 كيلومترات، مشيًا أو ركضًا. وسبق أن جرب هذا الشورت الآلي في بيئات متعددة. ويطمح الباحثون إلى توسيع نطاق استعمال هذا الشورت البيوميكانيكي لفائدة الأشخاص الذين يعانون شللًا جزئيًّا.