ملابس مزودة ببكتيريا حية لمنع روائح الجسد

عارضة أزياء ترتدي رداء سكين 2 في لندن (تصوير: جورج سارجينت - رويترز)

قد تساعد قطعة ملابس جديدة ذات شكل حديث ومزودة ببكتيريا حية في التغلب على مشكلة رائحة العرق.

وقالت المصممة روزي برودهيد إن «سكين 2» هي قطعة ثياب تشبه لباس البحر بلون رمادي فاتح وأكمام، تحتوي على بكتيريا مفيدة تقلل الروائح التي تفوح من الجسم، وفقًا لوكالة رويترز.

وأضافت «ليس العرق ما يسبب انبعاث روائح الجسد وإنما البكتيريا، لذا أدخلنا بكتيريا نافعة في القماش بما يتيح وجود كائنات دقيقة مفيدة تساعد في تقليل الروائح المنبعثة، هذا التغير في الكائنات الدقيقة مرتبط بالحد من الرائحة المنبعثة من الجسم ويشجع على تجدد الخلايا وهو مفيد حقًا لمناعة الجلد».

وطورت برودهيد «سكين 2» في إطار دراسات عليا بجامعة سنترال سانت مارتينز للفنون في لندن، وتعاونت مع البلجيكي كريس كاليفيرت، وهو عالم أحياء دقيقة بجامعة خنت، لصنع «سكين 2» وأمدها كاليفيرت بالبكتيريا النافعة، أو«البروبايوتيك» والموجودة عادة على الجلد وقام أيضًا بأبحاث مكثفة عن أسباب الروائح التي تنبعث من الجسد.

وتقليل الروائح الصادرة من الجسم الحاجة لغسل قطعة الملابس كثيرًا، كما أثبتت الاختبارات بقاء البكتيريا حية بعد غسلها بمياه درجة حرارتها 30 درجة، وينوي كلاهما طرح «سكين 2» للبيع، وتأمل برودهيد في تصميم مجموعة ملابس رياضية باستخدام نفس التقنية.

المزيد من بوابة الوسط