علماء بطرسبورغ يختبرون علاجًا جديدًا للسرطان

التجارب الجديدة كانت توقفت منذ 30 عامًا بسبب تفكك الاتحاد السوفياتي (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت شركة بطرسبورغ الحكومية للإذاعة والتلفزيون أن الأطباء في بطرسبورغ يختبرون نوعًا جديدًا من علاج المناعة يستخدَم لمكافحة مرض السرطان.

ويأمل الأطباء، حسب الشركة، بأن يساعد العلاج الجديد المرضى المصابين بالسرطان. وأطلقت على التكنولوجيا الجديدة تسمية علاج الخلايا التكييفية، حيث تكافح الخلايا الليمفاوية T الأورام الخبيثة، وفق «روسيا اليوم».

وبدأ الأطباء في وضع تلك التكنولوجيا في سبعينات القرن الماضي، لكن العمل على تطويرها توقف بسبب تفكك الاتحاد السوفياتي في مطلع تسعينات القرن الماضي.

وعاد الآن الأطباء في مركز أمراض السرطان بضواحي بطرسبورغ إلى تجارب توقف إجراؤها منذ 30 عامًا.

ويكمن جوهر العلاج الجديد في عزل الخلايا الليمفاوية T عن ورم خبيث أُصيب به المريض في ظروف المختبر. والغاية من تلك الخلايا هي إيجاد الخلايا المتحولة (الخلايا التي تعرضت لتأثير طفرة) وقتلها.

مع الأسف فإن عدد تلك الخلايا الليمفاوية القاتلة غير كافٍ دومًا في جسم الإنسان لمقاومة انتشار الأورام الخبيثة. أما الأطباء فجعلوها تتكاثر عن طريق استخدام علاج المناعة الجديد.

المزيد من بوابة الوسط