ما صحة «تحذير الجدات» من النوم في غرفة بها مروحة؟

كثير ما تحذرنا الأمهات والجدات من أخطار النوم في غرفة بها مروحة، وغالبا لا أحد منا يهتم للأمر.

ومؤخرا، استعرض أطباء من بريطانيا، أضرار هذا النوم على صحة الإنسان، وفق «ميديك فوروم».

هناك أشخاص ينامون في غرف من دون قلق فيها مروحة مثبتة في السقف أو عمودية على الأرض، ويعتبرون أن البرودة التي تأتيهم من هواء المروحة هي أفضل من الهواء البارد الذي تنتجه مكيفات الهواء. ولكن بالنسبة لأشخاص آخرين قد يسبب لهم النوم في مثل هذه الظروف مشكلات صحية عديدة، حسب صحيفة «ديلي ميل».

ووفقا للأطباء، يمكن أن يسبب النوم في غرفة فيها مروحة شغالة، تطور نوبات الربو، والسعال الجاف وجفاف العينين وحكة، ما يؤدي إلى ظهور مشكلات في النوم.

ويشير الخبير مارك ريديك، إلى أن المروحة تحرك الهواء في الغرفة ومعه تيار ذرات الغبار وحبوب اللقاح (حبوب الطلع) التي دائما تكون موجودة في المساكن. فإذا كان الشخص يعاني من الحساسية، أو الربو أو التهاب الأنف التحسسي (حمى القش) فإن هواء المروحة سيخلق له مشكلات عديدة.

كما أنه إذا كانت المروحة تعمل والهواء موجها مباشرة إلى الشخص النائم، فسوف يسبب له تشنجات وآلاما عضلية.

كلمات مفتاحية