الاستحمام قبل النوم يقاوم الأرق

يمكن للحمام المسائي، أوالاستحمام في حوض مليء بالفقاعات مدة ساعة ونصف الساعة قبل النوم، أن يقاوم الأرق بشكل فعال، حسب دراسة جديدة.

وحسب الخبراء في الدراسة التي أجرتها جامعة تكساس في أوستن، إن درجة حرارة الماء التي تتراوح بين 40 إلى 42.5 درجة مئوية، تعد «مثالية» وتعجل بالنعاس لمدة تصل إلى 10 دقائق، وفق «ديلي ميل».

وتعمل الحمامات الدافئة على إعادة توجيه الدورة الدموية إلى اليدين والقدمين، ما يسبب انخفاض درجة حرارة الجسم الأساسية، كما يقول الباحثون. وهذا يحفز الساعة الداخلية للجسم على التفكير في أن الوقت حان للنوم، مع انخفاض درجة حرارة الجسم بشكل طبيعي في فترة ما قبل النوم.

ويؤدي الأرق إلى الشعور بالتعب على المدى القصير، ولكن مع مرور الوقت، يمكن أن يؤدي إلى الاكتئاب وحتى أمراض القلب، حسب «روسيا اليوم».

وقال الباحثون في مجلة «Sleep Medicine Reviews»: «يوصى بأخذ حمام دافئ في أغلب الأحيان لمكافحة الأرق». ومع ذلك، كيف أو لماذا يحدث هذا، كان غامضًا نسبيًا. لذا، قام الباحثون بتحليل 13 دراسة حققت في كيفية تأثير الاستحمام على النوم.

وتنظم درجة الحرارة الأساسية دورة النوم والاستيقاظ، وتبلغ ذروتها في وقت متأخر من بعد الظهيرة، وهي الأدنى عند نهاية النوم. وعندما ترتفع درجة الحرارة لدينا، فإنها تعمل مثل المنبه الطبيعي.

المزيد من بوابة الوسط