الصحة العالمية تحذر من السكر في طعام الأطفال

منظمة الصحة العالمية تحذّر من كمية السكر العالية جدًا في طعام الأطفال الصغار (أ ف ب)

تمثل الأغذية الصناعية المقدّمة للأطفال التي تحتوي على كميات كبيرة جدًا من السكر خطرًا كبيرًا عليهم، حسب ما حذرت منظمة الصحة العالمية.

ودعت المنظمة الأممية إلى تجديد المعايير المعمول بها في هذا الصدد لتحسين تغذية الصغار، وفق «فرانس برس»، الإثنين.

وأجرى الفرع الأوروبي من المنظمة الأممية دراسة شملت حوالي 8 آلاف منتج في أكثر من 500 متجر في فيينا (النمسا) وصوفيا (بلغاريا) وبودابست (المجر)، بين نوفمبر 2017 ويناير 2018.

وخلص في أبحاثه إلى أنه «في نصف المنتجات المشمولة في الدراسة... يتأتى أكثر من 30% من السعرات الحرارية من السكر. كما أن حوالي ثلث المنتجات تحتوي على سكر مضاف أو محليات صناعية».

وحذرت المنظمة من أن الاستهلاك الكبير للسكر قد يزيد من خطر الإصابة بوزن زائد وتسوّس الأسنان، كما أنه قد يجعل الأطفال يفضلون السكر مدى حياتهم على المواد الغذائية السليمة، ما من شأنه أن يضر كثيرًا بصحتهم.

وقالت سوزانا ياكاب المديرة الإقليمية للفرع الأوروبي من منظمة الصحة العالمية في بيان إن «التغذية السليمة لحديثي الولادة والأطفال الصغار ضرورية لكي ينموا على أفضل وجه، ويكون وضعهم الصحي أفضل في فترات لاحقة من عمرهم».

وفي العام 2018، حذّرت المنظمة من انتشار البدانة والوزن الزائد في أوساط الأوروبيين، الأمر الذي قد ينعكس سلبًا على متوسط العمر المتوقع. وقد يؤدي استهلاك المشروبات المحلاة، بما فيها عصير الفواكه، إلى التخلي عن أغذية ذات قيمة غذائية أعلى.

ويشمل الفرع الأوروبي من منظمة الصحة العالمية الذي يمتد من الأطلسي إلى المحيط الهادئ 53 دولة شديدة التفاوت في ما بينها، مثل روسيا وأندورا وألمانيا وطاجيكستان.