حظر الإعفاءات الدينية لتلقيح الحصبة بنيويورك

صوت المشرعون في نيويورك الخميس على حظر الإعفاءات الدينية التي تسمح لأولياء الأمور بالالتفاف على التلقيح الذي تفرضه المدارس (أ ف ب)

صوت المشرعون في نيويورك، الخميس، على حظر الإعفاءات الدينية التي تسمح لأولياء الأمور بالالتفاف على التلقيح ضد الحصبة، الذي تفرضه المدارس.

بعد نقاش حاد، أيدت غالبية في مجلسي الهيئة التشريعية في الولاية تمرير الإجراء، حسب وكالة «فرانس برس».

وبعد توقيع الحاكم أندرو كومو مشروع القانون، ستنضم نيويورك إلى ولايات الأخرى منها كاليفورنيا التي حظرت الإعفاءات الدينية.

وكانت السلطات أعلنت القضاء على الحصبة في الولايات المتحدة في العام 2000، لكن جرى الإبلاغ عن 1022 حالة في البلاد هذا العام، وهي أسوأ حصيلة منذ 1992.

وثمة عدة بؤر ينتشر فيها هذا الوباء المعدي في نيويورك وحولها، خصوصًا في المناطق التي تضم جماعات يهودية متشددة كبيرة مثل بروكلين التي أبلغت عن 588 حالة منذ أكتوبر وروكلاند، التي أبلغت عن 266 حالة ظهرت منذ الخريف الماضي.

ويدعو خبراء الصحة العامة منذ أسابيع المشرّعين في الولايات إلى حظر الإعفاءات الدينية للقاحات، وهم قلقون من العدد المتزايد للأهل «المناهضين للتلقيح» الذين يتَّهمون باستخدام الإعفاءات الدينية كذريعة لعدم تحصين أطفالهم.

وقد صوّت العشرات من المشرعين ضد مشروع القانون هذا بحجة أن حظر الإعفاءات الدينية ينطوي على خطر انتهاك التعديل الأول في الدستور الذي يحمي الحرية الدينية.