دراسة تكشف علاقة الكوليسترول بالجلطة الدماغية

لا يرتبط الكوليسترول الموجود في المواد الغذائية، مثل البيض، بخطر الإصابة بالجلطة الدماغية، حسب دراسة حديثة.

ويشير علماء جامعة الشرق الفنلندية إلى أن تناول المواد الغذائية المحتوية على الكوليسترول، لا يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالجلطة الدماغية، وفق مقال عن نتائج دراستهم نشروه في مجلة «The American Journal of Clinical Nutrition».

ووفق «ميديك فوروم»، هناك الكثير من المعلومات المتضاربة والمتناقضة بشأن العلاقة بين الجلطة الدماغية وتناول الكوليسترول الغذائي. فمثلًا يؤكد بعض العلماء على أن زيادة نسبة الكوليسترول في النظام الغذائي، تساعد على زيادة خطر أمراض الأوعية الدموية وبالأخص الجلطة الدماغية.

فيما تابع الباحثون التغيرات الحاصلة في دم 1950 رجلًا، شاركوا أعوام 1984-1989 في مشروع «دراسة عوامل الخطر لمرض نقص تروية القلب Ischaemic heart diseas في كوبيو»، الذي ضمن إطاره تم تقييم عاداتهم الغذائية. خلال متابعة استمرت 21 سنة أصيب 217 منهم بالجلطة الدماغية. عند دراسة العلاقة بين خصوصية نظامهم الغذائي وظروف الجلطة الدماغية توصل الباحثون إلى أن الكوليسترول الغذائي لم تكن له علاقة بخطر الجلطة الدماغية حتى عند الذين يحملون الجين APOE4 الذي يجعل الجسم أكثر حساسية للكوليسترول الذي يمتصه الجسم من الطعام.، حسب «روسيا اليوم».

ويؤكد العلماء في بحثهم، «تشهد النتائج التي حصلنا عليها، أن تناول الكوليسترول الغذائي بمقدار 520 ملغم في اليوم، بما فيه تناول البيض يوميًا، لا يرتبط بخطر الإصابة بالجلطة الدماغية حتى عند الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي للإصابة بها».